بعدما سيطر الهاتف أيفون على السوق العاليمة للهواتف الذكية منذ فترة كبيرة تكاد تصل إلى اكثر من عشر سنوات، بدأت جودة الهواتف في الانخفاض شيئًا فشيء حتى أصبحت الشركة كل يوم مسؤولة عن تحديث جديد اخطاء جديدة وما إلى ذك من توابعه وأخيرا ما أوردته الشركة في تقاريرها عن أيفون الجدي أيفون غكس، والذي اشتكى منه مستخدموه بسبب التعديلات في النظام وهو نظام ios وعلى هذا المنوال يظهر خط بون أخضر في يمين الشاشة ولا يختفي أبدًا كما أن الخط لا يظهر مباشرة مع الاستخدام بل يبدأ ف يالظهور تدريجيصا لفرة معلومة ومن بعدها لا يختفي مجددا أبدًا، وكانت الشكوى التي بدأت عبر المواقع السوشيالميديا في البداية عادية ثم سرعان ما تطلبت تدخل من الشركة ذاها، لأنها تعددت وكانت من كذا بلد ومن ولايات مختلفة في امريكا أيضًا.

وعليه قامت الشركة بطرحها أنها ستقوم بتعديلات جديدة على الهواتف وستقوم بطرحها من جديد بلا أية شائبة للاستخدام.

كما أنهم وقل ان يسحبوا النسخ المغوطة اشتكى العديد أيضًا أن الهاتف يتوقف عن العمل ف يالطقس شديد البرودة بمجرد أن يخرج المواطنون من منازلهم في بلاد الثلج روسيا مثلا، وهذا بالتأكيد خطأ فادح فنحن لا نصنع هاتفًا صيفيًا مثلًا.

المشاكل الأخرى:

كما قال المستخدمون أن الهاتف يعمل بكفاء عالية جدا داخل المنزل، ولكن بمجرد خروجي من المنزل وهو في الطقس البارد جدا، لاي تجاوب الهاتف مع اللمس، ولا تتفاعل الشاشة مع أوماري لها، وهذا يعني أن الهاتف يشعر بالبرودة، أو لا يستقبل الحرارة من جسدي بشكل طبيعي، ولذا يتوقف عن العمل.

ولكن الشركة قامت بالرد برد مفاجئ وغريب وقالت، نحن نعلم أن الهاتف وشاشته يتوقفان لبرهة قبل أن يعود من جديد للعمل في الطقس البارد، وسنعمل على إصلاحه والعودة بنظام تشغيل أكثر قو وصلابة، ولكن السؤال هنا إن كانوا بالفعل يعلمون لما يتركون المشكلة من الأساس دون حل لاكتشافها وبعده يعودون لإصلاحها فيما بعد.

ولكن ما لم يلاحظه المستخدمون أن اشركة قامت بوضع تعليمات وقالت فيها إن استخدام الهاتف في الظروف العادية والأكثر من اعتيادية بقليل أما الاوقات شديدة البرودة وتلك شديدة الحرارة، تؤثر على الهاتف عمر البطارية ويمكن للهاتف أن يتوقف ويغلق من تلقاء نفسه.