التطور المبهر في إصدارات أيفون هو وحده ما جعلها على قمة الترتيب ولكن يبدو انهم افتقدوا حس هذا التطور المبهر، وهذا يعني أن الشركة بدأت في التدني من أخر أيفون 7، ولذا لان كل الإصدارات التي تليه ما هي إلا أيفون 7 معدلة تعديلات بسيطة جدا، وغير مبهرة، لا شيء جديد، حتى إنهم بدأوا بتغيير أشياء لا وجود لها، مثل انهم يغيرون فتحة السماعة والاشحن وجعلها فتحة واحدة فقط، ولكن هذا لا يعني أبدًا انه تغيير، هذا تغيير ف يالشكل ولكن أين التطور المبهر هنا في مثل هذه الحالة، أين التطور المبهر الذي يجعلني أشتري هاتف بما يقارب الألف دولار لذلك، وفي الهاتف الأخير رصدت أبل تطورًا مبهرًا جديدًا وهو أيفون إكس حيث يفتح الهاتف بمجرد أن يرى وجهك، وهذا يعني انه يتعرف على وجهك، ولكن لا يمر يوم إلا وتظهر بعض العيوب والمشاكل في هذه التقنية الوحيدة التي تمييز الهاتف الجديد كليا، ولكن إن فقط الهاتف هذه الميزة فلا فرق بينه وبين 7 وبين 8، ولذلك تعمل الشركة الامريكية على حل كل هذه العيوب حتى لا يجن جنون الرواد والمتابعين، وحينها فقط ستبدأ الشركة بالانهيار فعلًا، كما أنه من المعروف ان الهاتف سيتم طرحه قريبا جدا في الأسواق يمكن في أوائل نوفمبر، كما ان الهاتف لا زال تحت الاختبرا ليخرج بأفضل صورة مناسبة.

كيف يتواصل الناس مع أخطاء أبل:

كما أنه كان من المعلن عنه ان الشاشة ستسخدم 30 ألف من النقاط المضيئة فقط للتعرف على الوجه، وهذا ما جعل الشركة على وجه الإفلاس لذا قررت الشركة ان تخفض عدد النقاط المضيئة، ولكنها تتحسب حتى لا تضر بالميزة أولًا.

كما أنها لا زالت تختبر الجهاز وكل ليلة تظهر مشكلة جديدة فغنها تعاني من عيوب تصنيعية وهذا بالضبط ما جعل الهاتف يتاخر عن أيفون 8.

والذي تم طرحه منذ شهرين، ولكن للأسف ستقلل أبل عدد النقاط المضيئة، ولكنها ستقللها للنصف فمن 30 إلى 15 ألف نقطة فقط، وهذا من المحتمل ان يضر بالميوة أو يجعلها ليست قوية إلى تلك الدرجة.

كما ان الشركة بشكل متوقع قالت إن ال15 الممسوحين غير مفيدين لشيء كما أنهم لن يضروا بالخاصية في شيء، إلا أنه بعض الخبراء اكدوا انها بكل تأكيد ستضعف الخاصية لا مجال للشك.