بعد تأجله يوم واحد عن الموعد المحدد فى جدول الدورى المصرى الممتاز اقيمت مباراة الزمالك و وادى دجلة على ملعب استاد القاهرة بعد غياب اكثر من 1350 لم يلعب عليه الزمالك مباراة له على ارضية الاستاد بدأ الزمالك المباراة فى ضغط شديد على فريق وادى دجلة بكل لاعيبة الهجوم والوسط والوسط الدفاعى لمحاولة منهم لقطع الكرة من اقدام دفاع وادى دجلة وقام مدرب الزمالك بالتننية على لاعيبة الدفاع لديه من الامساك جديدا بصناع العب فى فريق وادى دجلة حتى لا يستطيعون بناء هجمة على الزمالك خلال الشوط الاول وكان ليس امام وادى دجلة ومدربه احمد ميدو ان يلعبوا على الهجمات المرتدة واللعب على السرعات التى لديه لكن استمر الشوط الاول من المباراة من سيطرة واستحواز من الزمالك للكرة لكن بدون فاعلية على مرمى وادى دجلة وانتهى الشوط الاول على هذا المنوال بدأ الشوط التانى وقام وادى دجلة بعمل اول تغير له وقام الزمالك باللعب بنفس التشكيلة واللعيبة ولم يقم باى تغير.

مجريات الأمور:

ضغط الزمالك على وادى دجلة فى الشوط التانى ومن ركنية يبدوا ان الزمالك قام بالتدرب عليها لان اللعيبة كرروها اكثر من مرة بإحراز الهدف الاول عن طريق اللعب علاء قلب دفاع الزمالك وبعد اثر الضغط على خطوط وادى دجلى والضغط على خط الدفاع من قبل لاعبية الهجوم الزمالك عرقل احد لاعبى وادى دجلى احد لاعبى الزمالك فى منطقة الجزاء وكان الحكم على مقربة منهم وقام بأحتساب ركلة جزاء الى الزمالك واحرز منها الزمالك الهدف الثانى له عن طريق اللعب محممود لاعب خط الوسط لديهم بعد ذلك قام مدرب وادى دجلة من تغير طريقه اللعب الدفاعية والضغط على لاعيبة الزمالك فى وسط ملعبهم واهدر لاعبى الهجوم لوادى دجلة العديد من الفرص الضائعة على مرمى الزمالك وقد رد عليهم الزمالك بالهدف الثالث عن طريق البديل يوسف لاعب خط الوسط وانتهت المباراة بفوز الزمالك على وادى دجلة بنتيجة 3-0قد كسر بذلك الزمالك سلسلة النتائج السيئة فى المباريات الاخيرة والتى كان اخرها الهزمة من سموحة 3-0 فى ملعب بتروسبورت فى المباراة السابقة ويتصدر الان الاسماعيلى جدول الدورى ويليه المصرى فى المركز الثانى وينتظر العديد مع الجماهير عودة بطل الدورى الاهلى من البطولة للعب مرة اخرى فى الدورى ولاعب كل مبارياته المؤجلة امام فرق الدورى التى هى لان فى صحوة لم يشهدها لدورى منذ فترة كبيرة جدا