بطريقة الأقربون اولى بالمعروف صرّح النجم الأورجواني السايق دييغو فورلان انه يشعر بالحزن تجاه ما فعله البرازيلي نيمار في الفترة الاخيرة من تصرفات بلهاء لا تليق بلاعب في حجم مهارته، ولا تليق بالفرق التي لعب لها النجم البرازيلي سواء برشلونة او حتى باريس سان جيرمان، وكان سبب تصريح فورلان هي الازمة الباريسية المشهورة حاليا حول ركلة الجزاء التي رفض كافاني أن يتركها لنيمار ومن ثم أضاعها، وكان النجم البرازيلي الأخر داني ألفيش كان قد رفض أن يعطيها لكافاني، وأعطاها لنيمار الذي أخذها منه كافاني بشكل سيء ومن ثم رفض حتى ان يناقشه في امر ركلة الجزاء.

وعلى إثر تلك المشكلة هاجم فورلان نيمار وقال نصًا لا يحق للاعب وافد جديد ان يجرد أي لاعب قديم من رقمه او مهماته في الملعب، او حتى الركلات الحرة وركلات الجزاء أيضصا، هذه رؤية المدرب.

من ينتصر على الآخر في الفريق:

ثم أضاف فورلان اكثر شيء يضايق نيمار حيث قال، غن نيمار من المستحيل ان يفعل ذلك مع زميله السابق ميسي، في حين أنه الآن كان كالطفل وهو يريد أن يخطف الكرة من كافاني، ليسددهت هو، وهو بكل تأكيد ما وتر اللاعب كافاني وجعله يسددها بقوة وبدون تركيز ليدفعها الحارس عاليًا فترتطم بالعارضة وتعود إلى خارج الملعب.

ثم أضاف النجم في حق زميله السابق في المنخب كافاني يستحق الاحترام دومًا فهو علامة فارقة وروح فريق باريس سان جيرمان منذ زمن، كما إنه يسجل الاهداف بشكل مستمر مع الفريق منذ اعوام اظن قبل ان يكون نميار في برشلونة حتى، وليس فقط حينما جاء إلى باريس.

لكن الجميع يعلم ان كافاني لم يبدأ تسجيل ركلات الجزاء إلا بعد رحيل إبراهيموفيتش، حيث لم يكن يقدر أن يطلبها منه فقط، لا أن يفكر فيها حتى.

وقال فورلان أنه الذي حدث مع كافاني ونيمار من تصارع على لعب الكرة، امر شاهدناه سابقًا في جميع الفرق، بين رونالدو وألونسو وكذلك نيستلروي وروني، وكل الفرق اما ما لا أفهمه حقًا هو ردة فعل داني ألفيش الذي تدخل كعاهرة نيمار ليعطي الكرة له.

وأكدت كل المواقع انه خلال فترة لعب البرازيلي في برشلونة، اعطى النجم الأرجنتيني ميسي الكرة لنيمار حوالي 11 مرة.