أعاد عمر ماكلويد الفوز مرة أخرى لجاميكا في بطولات العدو، حين فاز بذهبية 110 أمتار حواجز في بطولة العالم لأبطال القوى المقامة حاليا في لندن، حيث أهدى الفوز لمواطنه بطل العالم لسنوات طويلة بولت.

وبعد هزيمتين مفاجأتين من العيار الثقيل لبولت وإيلين طومسون في سباق ال100 متر حواجز، لم يرتكب المواطن الجامايكي عمر أي هفوة لحصد اللقب وإضافته إلى سجله بعد ذهبية العام الماضي.

كما أن اللاعب الجامايكي سيطرة سيطرة كاملة على مجريات الأمور، وفاز باللقاب من حامه العام الماضي الروسي سيرجي ب 13 ثانية حيث فاز بفارق نحو متر كامل عن الروسي الذي حصد المركز الثاني أخيرًا، وترك الأول بغير إرادته لمستحقه العمر الجامايكي.

وقال ماكلويد بعدما احتفل بالركض حول الملعب واحتضان والدته” هو لا يزال الأسطورة الأولى لجامايكا، أردت أن يظل علم بلادي مرفرفًا في البطولات، جوسلين بولت هذا الفوز لك.”

الأرقام القياسية:

حيث حطم اللاعب عمر ماكلويد الرقم القياسي لبلاده في سباق ال 110 أماتار حواجز حيث احرزه في 12.90 وهو أقل رقم سجل في جاكايطا إلى الآن.

كما انه قد صرح من قبل عقب بطولة ريو في البرازيل عام 2016 أنه سيضع تحطيم الرقم القياسي العالمي نصب عينيه والذي سجل من قبل باسم الأمركي أريس ميريت 12.80 ثانية.

وقاله أنه لم يحطم الرقم المطلوب بعد لذا سيسعى له، في لقائي باريس وبودابست في الشهور المقبلة قبل بطولة العالم.

وحطم ماكلويد رقم مواطنه السابق والذي كان 12.94 والذي كان قد حثقق في باريس.

كما ان ماكلويد يقد أداء مميزًا جدا في الموسمين الماضيين حيث حقق ذهبتين واحدة بطولة اعالم غير تلك بطولة ريو، كما أنه حقق الرقم القياسي الجامايكي الجديد وهو الآن في طريقه لتحطيم الرقم القياسي العالمي الأمركي 12.80 في ال110 أمتار حواجز.

وفي خلال الموسمين الماضيين لم يتفوق على عمر سوى أربعة عدائين منهم صاحب الرقم العالم ميريت الأمريكي.

هذه اأرقام تدل على ثقة وإرادة قوي جدًا حيث جعلت من عمر ماكلويد بعد بطولة 2015 المخيبة له، يحصد ريو 2016 ولندن 2017، ثم بكل روح رياضية يهدي فوزه إلى بولت مواطنه والعداء الأول لجامايكا، كما انه يعتبر أفضل العدائين أرقامصا في الموسمين الماضيين.