في ظروف غامضة أعلنت رابطة الدوري الإسباني انها اليوم رفضها تسلم المبلغ الجزائي الذي كان من المقرر للنجم البرازيلي دفعه لنادي برشلونة في مقابل فسخ عقده، لينتقل انتقالًا حرًا فيما بعد إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ويذكر أن المبلغ المقرر دفعه هو 222 مليون يورو.

وقال متحدث باسم الرابطة، أن الممثلين القانونيين للاعب قد حضروا إلى مقر الرابطة ليودعوا المبلغ إلا أن الرابطة رفضت تسلمه!

وبموجب الأنظمة داخل الرابطة يتوجب على اللاعب نفسه أن يدفع قيمة فسخ العقد أو شراءه من النادي وهو الشرط الجزائي ويودعه لدى الرابطة، فتقوم الرابطة بتحويله للنادي البائع للاعب.

إلا أن الصفقة لاقت اعتراضصا كبيرصا من رئيس الرابطة الإسبانية، حيث قال لن نقبل تلك الأموال أبدًا، فنحن لن نأخذ الأموال من هذا النادي الفرنسي الذي لا يقدر القوانين والأعراف، ثم اتهم النادي بالتنشيط المالي.

ومن جهة اليوفا، الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، سيطالب النادي الفرنسي باريس سان جيرمان، بالطريقة التي سيمول بها صفقة اللاعب بداية من الشرط الجزائي وحتى الانتقال والراتب الشهري.

النادي الفرنسي:

وذكرت بعض الصحف ان المالك القطري لنادي باريس سان جيرمان، سيقوم بدفع الشرط الجزائي للاعب كله.

كما أضافت بعض الصحف ان الصفقة ربما تتخطى ال 450 مليون يورو، ولكن على النادي الفرنسي ومالكه القطري ان يتحليا باللعب المالي النظيف.

وتنص قواعد اللعب المالي النظيف حسب لوائح اليوفا لعام 2009 أنه على النادي ألا ينفق في صفقة ما أكثر من دخله.

وتتحدث التقارير عن انتقال نيمار اللاعب الذي يبلغ من العمر 25 عامًا بصفقة لمدة 5 اعوام إلى النادي الفرنسي باريس سان جيرمان في صفقة ربما تكون الاغلى في تاريخ كرة القدم.

كم أكدت بعض المصادر ان نيمار ربما يكسب 55 مليون يورو من الصفقة، وأن الصفقة ستكلف النادي حوالي 90 مليون يورو، أي ما يقارب ربع إيرادات شركة باريس سان جيرمان الحالية.

وكان اللاعب الفرنسي بول وجبا قد أتم تعاقده م نادي مانشستر يونايتيد الغنجليزي بصفقة تصل إلى 89 مليون جنه استرليني، في صفقة كانت الاغلى في العالم قبل حدث نمار، وقبلهما كانت الصفقة الأغلى في العالم من نصيب جاريث بيل للنادي الإسباني الملكي، ريال مدريد.

وإن أتم النادي الباريسي الصفقة فإن نيمار وصفقته ستعد الأغلى في التاريخ لاجل ليس بالقريب.