أثناء مبارة فريق غريسبي تاون وفريق ويجان أتليتك الإنجليزيين تعرض الحكم الرابع للإصابة مما منعه عن استكمال المبارة، فحدثت واقعة كانت فريدة من نوعها، لا نعرف كين نصنفها إلى الآن، ما إن كانت طريفة أم فقط إنسانية، حينما عرضت إحدى الشرطيات أن تحل مكان الحكم، وساعدته بالفعل في رفع لوحات التغييرات، واحتساب الوقت الإضافي.

كما انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث تعد هذه المباراة من مبارايات الإستعداد للموسم الجديد والذي سيبدأ في خلال أسابيع، حيث دخل باقي الفرق الأوروبية والإنجليزية وكذلك فرق دوري الأبطال، من الجانب الإيطالي والإسباني في بطولات ودّية تضم معظم فرق التنافس على البطولات.

الشرطة تعمل في كرة القدم في إنجلترا:

كما أن الموقف أن وقوعه أثار دهشة واسعة وإعجاب فائق، حيث كانت المشاعر متفاوتة بين مشدوه ومعجب ومعترض حينما رفعت الشرطية لوحة التغييرات لتعلن عن تبديل لاعب أحد الفريقين، وقفت على خط التماس كما الحكم الرابع بالضبط، وقامت بإعلان التبديل.

وكما ذكرنا سلفًا ان المنظر بدأ حينما أصيب الحكم الرابع، ولم يقدر على رفع لوحة الإعلان عن التبديل، فنضهت بسرعة وخفة لمساعدته، وحملتها عنه، وقامت بإعلان التبديل.

وبفضل مساعدة الشرطة للشعب والرياضيين، استمرت المباراة، حيث تم التبديل سريعًا، لكن المثير للسخرة هي أن الشرطية حملت رذاذ الفلفل والهراوة الخاصة بها وكذلك الأصفاد، وبعد كل هذا على الحزام، حملت لوحة التبديلات بكلتا يديها.

وقال أحد المشجعين للصحف المحلية، ان الأمر حدث سريعًا جدًا، حين تمت إصابة الحكم الرابع انتفضت الشرطية لنجدته، وحمل اللوحة عنه.

ثم أضاف أنه من الرائع جدًا مشاهدة هذا في بلدنا.

وكما هو المتوقع، أن بمجرد رفع الصورة وتحمليها على الغنترنت من قبل الصحفيين، انتشرت الصورة انتشارًا سريعصا جدًا، وحققت صدى كبير على المستوى الإجتماعي.

لكن المثير في الأمر أن كل علامات الارتياح والسعادة كانت بادية على الشرطية بشكل واضح وصريح، حيث فعلت هذه الفعلة بكل ثقة وطيبة وخفة روح، كما انه من اللازم ذكره أنه في المباريات الودية التي تقام حاليًا قامت برشلونة بصرع غريمها التقليدي ريال مدريد بهزيمة كبيرة بثلاثة أهداف لهدفين بعدما تقدمت في أول سبع دقائق فقط بهدفين للا شيء، ولكن سرعان ما استعاد زيدان توازن الفريق وتم التعادل إلى ان تقدمت برشلونة بالهدف الثال والذي انتهت به المباراة دون إدراك التعادل للفريق الخاسر.