أخيرا توصل نادي مانشستر يونيتد الإنجليزي إلى حل أخير في المفاوضات اليت أجراها لنيل خدمات الاعب البرازيلي الظهير الأيمن لنادي ريال مدريد الإسباني، حيث أكد اللاعب البالغ من العمر 26 عاما انه تلقى عروضا واعسة المدى من أندية أوربية عريقة، لكنه بمجرد سماع اسم مانشستر سيتي ضمن العروض، لم يكترث إلى أي بند في العقود الأخرى، وكان قراره الأول والأخير هو النادي الذي يقوده المدير الفني بيب جوارديولا، حيث أكد أنه منذ سمع عن اسم جوارديولا في عالم التدريب وهو يتوق للعب تحت قيادته في أي نادٍ كان، ثم أردف أن السعدة لا تسعه للعب لنادي مانشستر يونيتيد الإنجليزي، وأردف أنه يتوق جدا للتعرف على أصدقائه وزملائه الجدد خلال الأسابيع المقبلة، وهي تلك الجولة التي يمر بها الفريق في الولايات المتحدة الامريكية، وبعض المباريات الودية التي يخوضها الفريق.

وسائل الإعلام البريطانية:

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن اللاعب البرازيلي انتقل إلى النادي الغنجليزي العريق بصفقة تبلغ 26 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل حوالي 34 ميلون دولار أمريكي، وتعتبر هذه الصفقة ثاني أكبر صفقة دفاعية يبرمها المدير الفني الجديد بيب جوارديولا، بعد اللاعب كايل ووكر والذي قد تعاقد معه هذا الموسم، يذكر أن اللعب قد تحصل على بطولتين دوري ممتاز برتغالي حينما لعب للفريق بورتو، وأنه تحصل بالمثل على بطولتين دوري أبطال أوربا مع ريال مديرد الإسباني منذ قدومه للفريق في العام 2015 كما أنه لعب تحت إمرة زيدان ما يقرب من 24 مباراة، بين اللاعب الأساسي والبديل، يذكر أن اللاعب بعدما أجرى كل الفحوصات تمت الصفقة بنجاح كبير، انتقل إيى معسكر الفريق في أميريكا لحضور الجولة الإستعدادية لبداية الموسم، كما أن هذا الموسم سيشهد تطورًا كبيرًا في البريميرليج بسبب كثرة الصفقات الكبيرة والإنتقالات لدى جميع الفرق، مثل صفقة محمد صلاح التي اتمها نادي ليفربول الإنجليزي، كما أنه من المتوقع أن يشارك اللاعب مع فريقه الجديد ضد فريقه القديم ريال مدريد يوم الأربعاء القادم تحت غطار المباريات الودية الكبيرة والتي يخوضها جميع الفرق إستعدادًا لبداية الموسم الجديد، والذي دائمًا ما يكون مشحونًا بالحماس والقوة.