من المفترض ان يقوم وزير الدفاع الامريكي بزيارة الاراضي الاسرائيلية كجزء من زيارته الى منطقة الشرق الأوسط خلال الاسبوع القادم , التي خص اسرائيل بزيارة ايضاً , وسيكون من ابرز الاهداف التي من المفترض ان يتم تغطيتها في هذه الزيارة , إنتشار التنظيمات الإرهابية و المتطرفة في المنطقة بشكل عام , اضافة الى بحث التهديدات التي تواجهها الاراضي الفلسطينية منها .

وقد أعلن البنتاغون الامريكي في بيان رسمي صادر عن وزارة الدفاع , ان الوزير ” جيم ماتيس ” سيقوم في الاسبوع المقبل بزيارة الشرق الأوسط و لقاء عدد من الحلفاء البارزيين للوليات المتحدة والتي من أولها مصر و الاراضي الاسرائيلية اضافة الى المملكة الهاشمية.

كما سيكون للملكة السعوية نصيب في هذه الزيارة قبل أن يتوجه وزير الدفاع الامريكي الى القاهرة ومن ثم الى اسرائيل للقاء رئيس السلطة الاسرائيلية ” رؤوفين ريفلين” ووزير الوزراء ” نتنياهو” الى جانب نظيره الاسرائيلي وزير الدفاع ” ليبرمان”.

ويريد وزير الدفاع الامريكي في هذه الجولة بوجه عام التطرق الى الجهود التي يتم بذلها من أجل  مقاومة زعزعة الامن و الاستقرار التي تحاول التنظيمات الارهابية القيام بها في المنطقة . أما مصطلح ” الانشطة التي تزعزع الامن و الاستقرار” فهو معروف من قبل الحكومة الامريكية و يتم استخدامه غالباً من أجل وصف الأنشطة الايرانية في المنطقة و التي تثير قلق إسرائيل و يعتبر تهديداً حقيقياً لها.

حي تصاعدة الازمة الأمنية بين الوليات المتحدة و إيران مؤخراً بعد تولي الرئيس الأمريكي الجديد ادارة البيت الابيض , لا سيما بعد أن ذكر في أحد خطاباته ان الرئيس الامريكي أوباما كان لطيفاً مع إيران في حين أنه لن يكون كذلك .

وتأتي التهديدات التي  تواجهها اسرائيل من إيران في تلك التي تلقتها من حزب الله حيث وجهت تهديداً مباشراً بضرب اهدافها وأنشطتها الننوية و الحيوية في حال قامت اسرائيل بأي ضربة موجهة الى الجنوب اللبناني , وحيث  ان ايران هي الحليف و الداعم الأكبر لحزب الله فأن التهديد قادم بشكل غير مباشر من الطرف الايراني , ولم يقتصر التهديد الذي تلقته اسرائيل على ايران, بل ان حركة حماس تتوعد من جهة اخرى للسلطات الاسرائيلية بعد ان قامت بنشر مقطع للفيديو يشير الى أهم القادة المستهدفين للاغتيال في اسرائيل .

وحيث أن الوليات المتحدة هي اكبر حلفاء اسرائيل و التي تمثل الم الكبرى لها , فأنه من الواجب ان تقوم إدارة البيت الابيض الجديدة بإرسال وزير الدفاع الامريكي لبحث الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط , ولا سيما اسرائيل , لبحث مستوى المخاطر التي تتعرض لها اسرائيل و البحث في كيفية التصدي للمنظمات والاحزاب الدينية المتطرفة والتي تسعى الى اذاء اسرائيل و المستوطنين .

كت سيخص وزير الدفاع الامريكي اليمن بزيارة أمنية كون ان القوات الامريكية تساهم في القتال ضد تنظيم القاعدة في اليمن و لديها قاعدة عسكرية على السواحل اليمنية.