في غارة جوية شهدتها ميدنة سيناء المصرية من مصدر مجهول  من خلال طائرة من دون طيار, تسببت في مقتل أحد الافرد في الجانب المصري و اكملت طريقها الى الاراضي الاسرائيلية لتقصف منزلاً في رفح , رغم ان الغارة ما زالت مجهولة المصدر الا انها اتت بعد ساعات قليلة من اطلاق داعش احد صوارخها الجوية بإتجاه اراضي اسرائيل الجنوبية التي تبنت العملية , دون تسجيل أية اصابات حيث سقط الصاروخ من نوع ” غراد” في أحد مزارع الطماطم بعد أن قامت انظمة الدفاع الاسرائيلية بإفشاله في الجو.

وقامت اسرائيل بإطلاق صافرات الانذار في تمام الساعه 11 والنصف من صباح يوم أمس في منطقة “اشكول” الجنوبية وهي واقعة على احد الشواطىء الاسرائيلية و القريبة من شبه جزيرة سيناء المصرية التي تشهد تمركزاً كثيفاً لعناصر الدولة الاسلامية داعش.

وبناء على الاحوال الأمنية السيئة التي تشهدها اسرائيل, والتهديدات الخارجية التي تتعرض لها من تنظيم الدولة في سيناء تحديداً قامت بخطوة استثنائية حيث أغلقت وزارة المواصلات و النقل الاسرائيلية معبر طابا البري الحدودي بينها و بين مصر, ورغم انه لم يتم تحديد موعد إعادة فتحه مره اخرى الا انه من المتوقع ان يتم ذلك يوم الثلاثاء القادم , بعد إنتهاء الاعياد اليهودية , وسيكون إعادة فتحه مربوطاً مع الاوضاع الامنية .

الا ان الاسرائيليين المتواجدين حالياً في منطقة سيناء سوف يتمكنون من الرجوع الى الاراضي الاسرائيلية من خلال المعبر وقد طالبت السلطات و الجهات الاسرائيلية منهم العودة فوراً,  حيث كان من المتوقع مسبقاً عبور الاف المواطنين الاسرائيلين من خلال المعبر البري متوجهين الى طابا بمناسبة عيد الفصح اليهودي وقد اصدر المكتب المختص بمكافحة الارهاب في اسرائيل بإصدار أمر رسمي الى جميع الاسرائيليين بعدم السفر الى سيناء خلال فترة الاعياد سواء كان للزيارة او للعمل حيث ان مصر الان تشهد حالة من الطوارى القصوى التي اعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد الهجمات الإرهابية التي طالت الكنائس في يوم الاحد من الاسبوع الجاري والتي تسببت في مقتل 45 مدنياً حتى الان و جرح مايزيد عن مئة اخرين كانوا متواجدين في الكنائس في الاسكندرية و طانطا لاداء الصلوات الدينية مع اقتراب موعد عيد الفصح المسيحي , و تبنى تنظيم الدولة الاسلامية داعش العمليتان , اللتان هزا الشارع المصري  وتسببتا بحالة من الفوضى الامنية , ومن جهة اخرى قامت اسرائيل ايضاً باغلاق المعبر من جهتها بأمر مباشر من وزير الدفاع الاسرائيلي.

نذكر ان معبر طابا البري هو معبر تم افتتاحه عام 1982 وذلك بعد معاهدة السلام التي تم إبرامها بين اسرائيل  مصر , تم اغلاق المعبر مرة واحدة في عام 2014 بعد حدوث هجوم ارهابي في جزيرة سيناء المصرية قرب حدودها مع اسرائيل , واغلق عام 2011 ايضاً عندما تلقت اسرائيل ان هنالك هجمات إرهابية محتمله من الجانب المصري , أما الاغلاق الثالث الذي حصل في هذا الاسبوع .