إسرائيل,إنتفاضة

إسرائيل تستعد لمواجهة إنتفاضة فلسطينية ثالثة

الأجهزة الأمنية فى إسرائيل تتخذ الإجراءات لوقف إنتفاضة عرب النقب

إسرائيل تُحذر الحركة الإسلامية الموجودة فى النقب من تزايد عددها وتعتبرها مسؤولة عن المظاهرات التى حدثت مؤخراً بقرية “أم الحيران” بالنقب إحتجاجاً على هدم بيوت الفلسطينين وتعتبرها المحرض على إندلاع أى إنتفاضة داخل إسرائيل.

قال المتحدث العسكرى السابق “آفى بنياهو”أصبحت منطقة النقب مكان إنتشار السلاح وتحريض من الحركات الإسلامية ,وبينت الأحداث المؤخرة أن هناك مؤشر لقيام حركة إنتفاضة شعبية فلسطينية ثالثة داخل إسرائيل,وعلى الجهات الامنية الإسرائيلية أن تستعد أمنيا لوقف أى إنتفاضة من جانب بدو النقب.

وقد وضح المتحدث فى بيان له بصحيفة “معاريف” أنه يجب على إسرائيل أن تحتوى مطالب أهل النقب وأن تقيم المشروعات والبرامج التى تساعدها على إستيعاب المطالب الشعبية ,وأن تتخذ الإجراءات المهمة فى النقب ومن أهما القبضة الحديدية ضد الجهات المعارضة لإسرائيل.

أصبح بدو فلسطين فى النقب يحتضنون الحركات الإسلامية كما ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية,مما غير فى سلوكهم السياسى والفكرى,وباتوا يرفضون سيطرة إسرائيل على تجمعاتهم السكنية,كما طالبوا سكان النقب بطرد القوات الإسرائيلية من مناطق إقامتهم,وإيقاف الدعم الذى تخصصه لهم المؤسسات الإسرائيلية ومطالبتهم بتحويله لمدن اليهود زاعمين أن القوات الإسرائيلية تتهاون فى معاملتهم ولا تستخدم الطرق المتاحة لتطبيق القوانين عليهم.

إن المعاناة التى يعيشها أهالى النقب تولد فيهم كراهية وإحباط وتطرف دينى تجاه إسرائيل قد يوجههم إلى إنتفاضة مفاجئة ,فقد أهملتهم الحكومات الإسرائيلية ولم تدعمهم إقتصادياً أو زراعياً أو صناعياً أو تعليمياً,مما دفع عرب النقب إلى الإنحياز لحركات معادية لإسرائيل وإحتضانها وتوفير أماكن لهم ومساعدتهم فى العمليات التنفيذية المسلحة ضد إسرائيل.

منذ حرب 1948 ويعيش أهالى النقب فى أقل مستوى معيشة وينخفض تدريجياً مستوى الحاصلين على شهادات ثانوية أو جامعية, ولا يستطيعون الدراسة بجامعات إسرائيلية بسبب إنخفاض مستوى دخل الفرد منهم,مما يضطرهم إلى الدراسة فى مؤسسات تعليمية فى الضفة الغربية والأردن وفيها يلتقون بالحركات الإسلامية التى تملؤهم حقداً وكراهية وعدوانية تجاه إسرائيل.

لذلك يحُذر المحللون السياسين فى إسرائيل “أنه إن لم تتمكن إسرائيل من التوصل لحلول سريعة تعالج مشاكل التعليم والصناعة والتجارة لأهالى النقب فقد تندلع عن قريب إنتفاضة فلسطينية بدوية بطابع إسلامى شيئاً فشئ”.