إإضراب , العرب , منازل

 إضراب في إسرائيل احتجاجاً على هدم المنازل العرب

دعت لجنة المتابعة العربية العليا إلى إضراب عام مساء أمس الأربعاء في الداخل الإسرائيلي وتعتبر هذه اللجنة اكبر هيئة تمثل العرب داخل إسرائيل . وقد استجاب المواطنون العرب لهذا الإضراب

ويرجع السبب فى  ذلك الإضراب هو الإحتجاج على هدم منازل عرب 48 في داخل إسرائيل حيث هدمت السلطات الإسرائيلية 11 منزل في بلدة قلنسوة في وسط إسرائيل وادعت السلطات الإسرائيلية أن هذه المنازل قد تم تشييدها بدون تراخيص .

وقال السيد محمد البركه رئيس لجنة المتابعة العربية لوسائل الإعلام عن الإضراب الذي دعت له اللجنة :كان هناك تجاوب ممتاز مع الإضراب في جميع القرى والبلدات العربية في الجليل والمثلث والنقب وان هذا التجاوب قد فاق كل التوقعات بحسب تعبيره .

وقد شمل الإضراب إغلاق المدارس والمحلات التجارية  والمصارف وتوقفت حركة المواصلات في البلدات العربية مثل مدينة الناصرة وأم الفحم وحيفا والعديد من البلدات الأخرى .

وقد قدم رئيس مجلس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة استقالته احتجاجاً على هدم المنازل وبعد محاولات كثيرة قد باءت جميعها بالفشل في الحصول على موافقات حكومية لخطط تتعلق بالبلدة وتحول دون هدم المنازل .

ويقع هذا السلوك من السلطات الإسرائيلية تحت سياسة التمييز والإقصاء التي تمارسها الحكومة ضد عرب 48 والذين يقدر عددهم بحوالي مليون و400 ألف مواطن يعانون من التمييز ضدهم في العمل والسكن ومحاولات اخد أراضيهم عنوة أو بتحايلات كتلك الواقعة الأخيرة

وقد أدان نواب القائمة العربية المشتركة في البرلمان الإسرائيلي والتى تمتلك 13 مقعدا في الكنيست هدم منازل العرب في مدينة قلنسوة معتبرة أن ما حدث جريمة وإعلان حرب على مواطنى مدينة قلنسوة وعرب إسرائيل بشكل عام .

كذلك أصدر التجمع الوطنى الديمقراطى بيانا أدان فيه هدم المنازل معتبرا هذا إعلان حرب على الفلسطينيين بالداخل حيث يُشَن ضده حملة تحريض مسعورة شارك فيها رئيس الوزراء الإسرائيلى بنفسه وتعبر بشكل واضح عن العداء لكل ما هو فلسطيني على هذه الأرض .

وكان محمد البركة قد صرح في وقت سابق بأن” الفلسطينيين كانوا يملكون  80% من الأراضي التي قامت عليها إسرائيل، أما اليوم فإنهم يملكون 2.5% منها فقط، فهذه معادلة خنق وموت”وأضاف البركة أن هناك أكثر من 50 ألف مبنى في المدن العربية مهدد بالتدمير والإزالة تحت بند (عدم الترخيص ) التي تتخذها إسرائيل ذريعة لهدم منازل العرب واستيلائها على أراضيهم .