جميعنا بات يعرف التحقيقات التي يخضع لها الرئيس الاسرائيلي بخصوص اتهامه بأعمال الفساد و تلقي الرشاوي, وقد اجرت الشرطة الاسرائيلية و الاستخبارات التحقيق معه مرتين في الاسبوع الماضي لساعات طويلة في منزله , و اليوم سنذكر لكم اخر ما يدور في الجانب السياسي حول تأثير هذه التحقيقات على مستقبله السياسي و فيما اذا كان هنالك انتخابات مبكرة ام لاء.

في خطاب قاله رئيس الائتلاف الصهيوني ” بيتان” وهو من اشد المقربين للرئيس الاسرائيلي ليس على الصعيد السياسي بل على الصعيد الشخصي كذلك , و قال ان نتنياهو و بعد التحقيقات التي تمت , ما زال على ثقة عمياء أنه لن يتم تقديم اي لوائح اتهام ضده في هذه القضايا اي بمعنى آخر هو متأكد من برئته تجاه ما يقال, وقال ايضا انه في اسواء الحالات و إن تم تقديم الاتهامات بشكل رسمي ضده فأنه سيبقى في الحكم.

وجاء “بيتان” ايضاً بتصريحات ادلى بها الى احد الاذاعات الرسمية في اسرائيل صباح يوم الثلاثاء, أنه لن تقدم ذد الرئيس نتنياهو أي لائحة للاتهامات سواء الان أو في المستقبل وأكد اكثر من مرة أن هذا الامر لن يحدث, وأنه في حال حدث ذلك فعلاً فأن الرئيس سيبقى في حكمه و سيتمتع بكافه سلطاته الى حين اجراء الانتخابات النيابية وفي موعدها , و قال ايضاً انه لن يكون هنالك اي انتخابات مبكرة.

الا ان تقارير الاستخبارات تشير الى أدلة صةتية و مرئية بحوزتهم بالفعل وجميع التهم تشير انه قام بتلقي الرشاوي فعلاً, وأن جميعها تقريباً كانت منن أحد رجال الاعمال ” لم يتم ذكر اسمه ” قد قدم الرشاوي و الهدايا للرئيس الاسرائيلي مقابل أن يحتقط بمركزه و سلطته ” ولم يتم ذكر اي تفاصيل حول هذا الامر ايضا”.

ما ال الموضوع مجهولاً و ليس هنالك الكثير من المعلومات الا ان الاخبار تتسرب ببطى, ستجدون كل جديد معنا , فتابعونا .