السنغال ونيوزيلندا

تستجوب الشرطة في اسرائيل، بداية من اليوم الاثنين، رئيس الوزراء الاسرائيلي “بنيامين نتانياهو” يشتبه حصوله على”هدايا مخالفة للقانون” من أحد رجال الأعمال، وقف ما أفادت به وسائل إعلام في اسرائيل.
وتابعت المصادر ايضاً أن نتانياهو حصل على هدايا تقدر ب عشرات آلاف الدولارات من اثنان أحد رجال الأعمال في إسرائيل,ورجل أعمال وأجنبي كذلك من المقربين منه، وفي حال تم تأكيد هذه المعلومات فإن رئيس الوزراء الاسرائلي سيواجه إحتمال تهمة “استغلال السلطة” منسبه إليه. ورفض ممثلي باسم الشرطة والمكتب الاداري الخاص ب  نتانياهو التعليق على هذه المعلومات أوحتى نفيها عند الاتصال بهم من قبل وكالة أخبار فرنسية تبحث في الأمر.

وقالت الإذاعة العامة  في اسرائيل أن االرئيس  نتانياهو قد وافق على أن يتم استجوابه من قبل رجال الشرطة لكن في مكتبه الرسمي الواقع في القدس .
ونفى نتانياهو على صفحات التواصل الرسمية الخاصه به, جميع الاتهامات المنسبه اليه وقال أن  معارضيه السياسيين ووسائل الإعلام الضاله  ـ”تحاول الايقاع به, لكن بعيد عن إطار الانتخابات الديموقراطية”، بل من خلال تنسيب تهم غير صحيحة ضده.

وقد اجرت الشرطة تحقيقا اجري في السر حول التهم منذ تسعة أشهر سابقة. وتم استجواب أكثر من خمسين شاهدا في “تحقيق اختراق ” قبل أربعة أسابيع مضت ، بحسب مصادراعلامية اسرائيلية. وحصلت الشرطة وفقاً إلى الملف الذي تم إعداده على الموافقة من قبل المستشار القانوني التابع  للحكومة الاسرائيلية الذي يشغل كذلك منصب “النائب العام”  لإستجواب رئيس الحكومة.

وكان ماندلبليت اصدر اوامر في (نوفمبر) العام السابق,  برجال الشرطة و المباحث ببدء التحقيق في  في تهم حول أفعال  غير شرعية  لأحد القريبين  من نتانياهو,  المتعلقة ب شراء حكومة اسرائيل ثلاث غواصات من المانيا.