قامت حكومة الاحتلال الاسرائيلي بالكشف عن قاعدة بيانات كبيرة جداً تحتوي على أكثر من ربع مليون ملف سري كانت محفوظة في قواعد بيانات على الانترنت , لكنها كانت مخفية بشكل سري من وصول الاخرين اليها, إلا انه و الامس صدر قرار يقضي بجعلها متاحة للعامة, قواعد البيانات هذه تخفي بين سطورها قضايا متعلقة بأطفال اليمن .

وقد قام الرئيس الاسرائيلي بنفسه الاعلان عن قاعدة البيانات هذه في مؤتمر عقده أمس الخميس , و قال فيه ” انه حان الوقت لأن نقوم بمعالجة خطاء وقع من قبلنا منذ زمن”, وقال ايضاً ” جميع الذين لديهم اسئلة أو علامات استفهامية حول مصير الاطفال اليمنيين في مراحل سابقة من التاريخ ستكون جميع قواعد البيانات و الملفات المخفية متاحة لهم بعد إنتهاء هذا المؤتمر”.

العديد قد رأوء أن هذا العمل يدل على شجاعه الحكومة الاسرائيلية بينما البعض الاخر قال أن اسرائيل اصبحت غارقة في المخالفات الدولية وفي كل قرار يصدر عن الحكومة الاسرائيلية أو الكينيست يزداد مستوى تورط اسرائيل أكثر و أكثر في القضايا الممنوعه دولياً, لكن لا يزال سبب الافصاح عن قواعد البيانات هذه مجهولاً , هل من المحتمل أن تكون اسرائيل تحاول إظهار اصلاحها للغير و  انها على استعداد أن تعترف بأخطائها و لو بعد حين ؟

نذكر أن قواعد البيانات هذه سوف تساعد الآف العائلات اليمنية من معرفة مصير أطفالهم حيث قدمت أكثر من عشر الآف عائلية يمنية في السنوات الماضية بلاغاً بفبد بأن اطفالهم اختفوا أو خطفوا و لا يزال مصير اولائك الاطفال مجهولاً و لغزها موجود في القواعد البيانات التي اعلنتها اسرائيل على الملاء و أصبحت متاحة للوصول اليها , و من المتوقع أن تساعد هذه العائلات في معرفة مصري اطفالهم بعد أكثر من خمسين عاماً.