مستوطنة عمونا ,عمونا

إسرائيل تؤجل إخلاء مستوطنة عمونا

بعد ساعات من إقرار مجلس الأمن لمشروع قرار وقف الاستيطان قامت إسرائيل بتأجيل إخلاء مستوطنة عمونا المقامة على الأراضي الفلسطينية …

قامت إسرائيل بتقديم طلب إلى محكمة العدل العليا لتأخير ميعاد تنفيذ قرار الحكم الذي قد صدر ضدها منذ عامين بإخلاء مستوطنة عموناوالتي تقع شرق رام الله ببلدة سلواد وذلكقبل أربعة أيام من الموعد الذي تم تحديده سابقًا لتنفيذ القرار،وبمصادقة المحكمة على الطلب تكون تلك هي المرة الثامنة التي يتم فيها تأجيل إخلاء مستوطنة عمونا ، حيث سيتم التأجيل 45 يومًا.

وقال عبدالرحيم صالح رئيس بلدية سلواد في تصريحاته لإحدى وكالات الأخبار أن أصحاب الأراضي الخاصة المجاورة لمستوطنة عمونا قاموا بتقديم ما يثبت ملكيتهم لتلك الأراضي لمنع ما كانت تنويه الحكومة الإسرائيلية من نقل مستوطني عمونا إليهاوقاموا بالحصول على قرار من المحكمة يمنع المساس بأراضيهم ، وقام آخرون يمتلكون أراضي بالقرب من المستوطنة بفعل ذلك أيضًا حيث كان ينوي الجيش الإسرائيلي إقامة قاعدة عسكرية على أراضيهم .

وقال عبدالرحيم صالح أن قرار المحكمة بإخلاء مستوطنة عموناقد تضمن نقل بعض المستوطنينإلى المستوطنات التي تمت إقامتها بمدينة نابلس والآخرون سيتم نقلهم إلى مستوطنة عوفرا والتي كانت قد أقيمت منذ السبعينات ببلدة سلواد،وقال إنه ليس من السهل على الفلسطينيين مالكي الأراضي المقام عليها المستوطنة الوصول إلى أراضيهم بعد إخلائها من المستوطنين إلا أن الأولوية الآن هي إخلائها ثم النظر في كيفية حصول الأهالي عليها مرة أخرى كما كانوا قبل استيلاء الإسرائيليين عليها .

وتداولت وسائل إعلام إسرائيلية عملية دفع جنودًا من لواء جفعاتي إلى مواقع بالقرب من المستوطنة للتمهيد لعملية الإخلاء ، بينما لم تقوم قيادات الجيش بإصدار أي تعقيبات رسمية حول هذا الأمر .

ومن جانبه قال وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان أن عملية إخلاء مستوطنة عمونا تعد مكسبا كبيرًا للفلسطينيين ، حيث أن المحاكم الإسرائيلية ومنذ عام 1996 وهي تصدر قرارات بإجلاء المستوطنين منها إلا أنه لم يتم التنفيذ حتى الآن ويحدث هذا الأمر مع 120 مستوطنة أخرى مقامة على أراضي ملك للفلسطينيين ، فبإخلاء مستوطنة عمونا سيتجدد الأمل لديهم بإخلاء باقي المستوطنات وعودة أراضيهم إليهم والتي كانوا يقتاتون منها عن طريق الزراعة ، كما طالب بضرورة تقديم تعويضات لهم عن تلك المدة التي تم حرمانهم فيها من استغلال أراضيهم .

واستنكر عساف على الحكومة الإسرائيلية نقلها للمستوطنين من مستوطنة عمونا إلى منازل أخرى جديدة ستمنحها لهم فور الإجلاء كما ستقوم بمكافأتهم بدفعها مبالغ تصل إلى مليون ونصف مليون شيكل إليهم بدلًا من أن تعاقبهم .