الأمم المتحده , مجلس الامن

اسرائيل تعيد تقييم علاقاتها مع الأمم المتحدة بعد قرار مجلس الأمن

أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في كلمته خلال الاحتفالات ببدء عيد الأنوار ( حانوكا ) أن إسرائيل فى خلال الشهر القادم تعد دراسة لإعادة تقييم كل علاقاتها مع الأمم المتحدة كرد فعل غاضب على القرار الذي أقره مجلس الأمن يوم الجمعة الماضي بموافقة 14  عضوا وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت والذي يدين نشاط إسرائيلي الاستيطانى المتسع في الضفة الغربية والقدس الشرقية والأراضي التي تقع تحت حدود فلسطين بعد العام 1967 ويعتبر قرار مجلس الامن  هذه الأنشطة الاستيطانية معرقلة لحل الدولتين كما يدين العنف ضد المدنيين وجميع مظاهر التحريض والاستفزاز ”

وسارع رئيس الوزراء الاسرائيلي للتصريح خلال بيان صدر من مكتبه أن إسرائيل لن تمتثل لهذا القرار وستظل تفعل ما فيه مصلحة إسرائيل وجاء تصريح بنيامين نتنياهو في عيد الأنوار مكملا لهذا الرد , حيث يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي إعادة النظر في تمويل خمس جهات تابعة للأمم المتحدة ووجود ممثلين لها داخل إسرائيل , حيث تبلغ قيمة تمويل منظمات الأمم المتحدة 30 ألف شيكل أى ما يعادل 7.8 مليون دولار .

هذا وقد ألغى بنيامين نتنياهو اليوم السبت الزيارة التي كانت مقررة لرئيس وزراء أوكرانيا فلاديمير غروسمان لتل أبيب حيث كان من المقرر أن يصل في زيارة رسمية لإسرائيل الأسبوع المقبل وذلك بسبب موقف أوكرانيا من التصويت على قرار مجلس الأمن حيث صوتت بالإيجاب على تمرير القرار

ويلاقي أيضا هذا القرار رفضا داخل الشارع الإسرائيلى حيث قال يرى سكان المستوطنات التي يشملها القرار أن إسرائيل ستستمر في نهجها وأنه لن يؤثر على الاتساع في الأنشطة الإسرائيلية  وأن مجلس الأمن والأمم المتحدة  يعملان  ضد مصلحة إسرائيل بحسب تصريحاته لوسائل الإعلام , ولكن على الجانب المعارض لسياسات نتنياهو غردت رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بتغريدات مضمونها أن رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو سيؤدي بإسرائيل لعزلة دولية بسبب ردود أفعاله تلك لصالح بعض المستوطنات المعزولة بحسب تعبيرها

وعلى الجانب الفلسطينى فقد اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية هذا القرار صفعة قوية للسياسة الإسرائيلية وتمنى ان يحمل بعض التغيير لأرض الواقع  غير ان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو له رأى أخر حيث يتوقع أن هناك تغيير إيجابى من قبل الأمم  المتحدة لصالح إسرائيل  سوف يحدث فى الفترة القادمة مع تولى إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سدة الحكم .