مجلس الأمن

إسرائيل تستدعي سفراءها من الدول التي قدمت القرار الإستيطان  في مجلس الأمن

صدر أمس من مجلس الأمن قرار بموافقة 14 عضوا من أصل 15 عضوا بوقف جميع أنشطة إسرائيل الاستيطانية في أراضي فلسطين المحتلة والقدس الشرقية  وكانت مصر التي قدمت مشروع هذا القرار اول الأمر لمجلس الأمن و قد سحبته أول أمس نتيجة ضغط من إسرائيل والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ولكن قدمت 4 دول مذكرة تفيد بأنهم سيعيدون تقديم المقترح وهذه الدول هي نيوزيلاندا والسنغال وماليزيا وفنزويلا وبالفعل أعادوا تقديمه لمجلس الأمن وتم تمرير القرار نتيجة امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن الإعتراض عن القرار باستخدام حق الفيتو .

جاءت ردود الأفعال الإسرائيلية غاضبة وحاده حيث صدر بيان من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو أن إسرائيل لن تمتثل لقرار مجلس الامن وانها ترفض هذا القرار المعادي لإسرائيل كذلك أن إسرائيل ستعمل مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لمحو آثار قرار مجلس الأمن السخيف على حد تعبير نتنياهو .

كذلك أمر نتنياهو باتخاذ كافة التدابير الدبلوماسية ضد دولتي نيوزيلندا والسنغال اللتان كانا وراء إعادة تقديم هذا القرار لمجلس الأمن حيث استدعت إسرائيل سفرائها في تلك الدول فورا للتشاور وقررت إلغاء زيارات سفيري السنغال ونيوزيلاندا لإسرائيل وأمرت وزارة الخارجية بإلغاء جميع برامج المساعدات التي كانت تقوم بها فى السنغال .