الإستيطان

مجلس الأمن اليوم يصوت على قرار وقف الإستيطان

يصوت مجلس الأمن مساء اليوم الخميس على مشروع قرار قدمته مصر بشأن وقف كافة أنشطة إسرائيل للاستيطان فى الضفة الغربية والقدس الشرقية ولا يعرف بعد هل ستصوت أمريكا لصالح هذا القرار أم ستستخدم حق الفيتو لإيقافه .

وينص القرار الذي قدمته مصر مساء أمس الأربعاء والذي سيصوت عليه أعضاء المجلس اليوم على أن إقدام إسرائيل على إقامة المستوطنات “ليس له سند قانوني ويمثل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي وعقبة رئيسية أمام تحقيق حل الدولتين وإرساء سلام عادل ودائم وشامل ” وفى العادة فإن تمرير أى قرار يلزمه تصويت 9 أعضاء على الأقل بالإيجاب ويحق لخمسة أعضاء الاعتراض بحق الفيتو وكانت أمريكا قد استخدمت هذا الحق لمنع صدور قرار مشابه فى العام 2011 حيث رفض الفلسطينيون مقترح أمريكا وقتها لحل وسط بهذا الشأن .

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو قد كتب فى تغريدة على تويتر أنه “على الولايات المتحدة أن تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المناهض للاستيطان فى إسرائيل في مجلس الأمن الدولي الخميس”. ولكن من غير المعلوم ماذا سيكون موقف الولايات المتحدة الأمريكية اليوم حيث أن إدارة الرئيس باراك أوباما التي تشوب علاقتها مع نتنياهو الكثير من التوتر فى الآونة الأخيرة ورغم هذا لا يتوقع أن تتخذ إدارة أوباما قرارا قويا فى قضية السلام بين إسرائيل وفلسطين قبل إنتهاء ولايته . ويتوقع مصدر سياسي إسرائيلي أن تعترض الولايات المتحدة على هذا القرار لحماية إسرائيل من أية عقوبات دولية و قد يعرض هذا القرار إسرائيل لعقوبات دولية نتيجة أنشطتها الاستيطانية الغير معترف بشرعيتها دولياً.

 ويذكر أن إسرائيل تلاقي معارضة دولية كبيرة نتيجة استيلائها على أراضى أملاك خاصة للفلسطينيين وبناء مستوطنات عليها وظهرت في الآونة الأخيرة مجموعة مقاطعة إسرائيل دوليا ومقاطعة المنتجات التي تنتج في المستوطنات الغير معترف بشرعيتها , وتبذل إسرائيل كل جهودها لإحباط أنشطة حملة المقاطعة وإتخاذ كافة الإجراءات السياسية لمواجه هذه الحملة وكان آخرها رفض إسرائيل استقبال وزيرة خارجية السويد التي تؤيد تلك الحملة .

وجدير بالذكر أن هذا القرار لا يعتبر قرارا جديدا بل تجديد للقرار الذي أصدره مجلس الأمن في عام 1979 لاعتبار الاستيطان غير شرعي ومخالف للقانون الدولي .