بدأت جرافات وآليات الحكومة الاسرائيلية أمس الاحد بتنفيذ لقرارات الرئيس الاسرائيلي المتعلقة بهدم منازل الفلسطينيين و السيطرة على اراضيهم من أجل تنفيذ مشروع بناء المستوطنات الاسرائيلية , وكما قال الرئيس الاسرائيلي فأن هذه البيوت و التي تعود الى أكثر من خمسين عائلة فلسطينية قد تم بنائها من دون إذن و ترخيص رسمي من الحكومة الاسرائيلية و بالتالي يجب ان يتم هدمها , وبالفعل قامت اليات الحكومة بتدمير منزلين أمس في منطقة الزرنوق, و هي منطقة تعد من ضمن مناطق صحراء النقب و التي يتوزع فيها سكان عرب 48 , وكانت هذه البداية فقط لبدء عمليت الهدم الاسرائيلية .

وكان الرئيس الاسرائيلي قد قال في بيان له أن الخطة الكاملة تتضمن جميع لاجراءات و الخطوات الازمة لعمليات الهدم والتي تستهدف ليس فقط الخمسين منزلاً, لا بل ان الهدف في الخطة طويلة الأمد هو لهدف الآف البيوت الفلسطينية و العربية واعطى الرئيس الاسرائيلي الضوء الاخضر بتنفيذ هذه المشروعات و تم العمل بها أمس , نذكر أن عرب 48 القانطين في المناطق التي سيتم هدمها مستقبلاً في منطقة عمونة في رام الله , قد تم تبليغهم بأمر الهدم و تقبلوا الامر على ان يتم نقلهم الى أراضي فلسطينية خاصة تعود ملكيتها الى فلسطينيين تم طردهم من البلاد ولا يسمح لهم بلعودة اليها .

وقد إنتشر على صفحات التواصل الاجتماعية مقطع من الفيديو الذي يعطيه فيه الرئيس الاسرائيلي الأمر الى الاجهزة المختصة الاسرائيلية بهدف بيوت الآف السكان من عرب 48, وأمرهم لاسراع في هذا الامر قائلاً ان بيتوهم قد اقيمت بطريقة غير مشروعة و من دون ترخيص اسرائيلي أو اذن لبنائها .