الزواري , حماس

حماس تتهم إسرائيل بقتل الزواري

نعت حركة المقاومة الإسلامية  حماس فى بيان على الموقع الرسمي لكتائب عز الدين القسام المهندس التونسي محمد الزواري (49 عاما) الذي وجد مقتولا فى سيارته قرب بيته في مدينة صفاقس يوم الخميس الماضى حيث تم إطلاق 20 رصاصة عليه بحسب إذاعة “موزاييك إف إم” الخاصة , واتهمت حماس في بيانها الصادر إسرائيل والموساد الإسرائيلى بتصفية الوزارى الذى اعلنت أنه أحد عناصرها الذي انضم لحركة المقاومة الإسلامية حماس منذ 10 أعوام و إنه أحد رواد مشروع الطائرات بدون طيار

ونص بيان حماس : “تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية …القائد القسامي المهندس الطيار محمد الزواري .”وأضاف البيان: “على العدو أن يعلم بأن دماء القائد الزواري لن تذهب هدرا ولن تضيع سدى.”

وذكرت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم ان الزواري إنضم إلى حماس منذ 10 سنوات وأنه درب العديد من مساعديه في القسام إذ أنه نجح في الدخول إلى غزة من خلال الأنفاق عند رفح ثلاث مرات  وأن تأثير الزواري يظهر واضحا فى الحروب التى قامت بين إسرائيل وغزة مؤخرا وذكرت الصحيفة أن الطائرات بدون طيار التي صنعها الزواري غير مصممة على حمل أسلحة إلكترونية ولكنها مؤهلة لحمل مواد متفجرة وهي بالأساس مصممة لتصوير مواقع عسكرية وكان احد اهم اركان حلقة الوصل بين قيادة الجناح العسكري للحركة و النظامين السوري والإيراني، خصوصا بعد مغادرته دمشق بعد اندلاع الربيع العربي, وكانت حماس قد بدأت بإدخال الطائرات بدون طيار بفضل مهندسها الأول الذي اغتالته إسرائيل في عام 2004عدنان الغول  .

وفي معرض ردود الأفعال على إغتيال الزواري لم تعلق إسرائيل أو تصدر أي بيان يعلن مسؤوليتها عن اغتياله , وكانت تونس قد ألقت القبض على إمرأة تعمل صحفية وكانت قد أجرت من قبل حوار مع  الزوارى في مطار تونس العاصمة لاشتباههم بها فى حادث مقتل الزواري ,وادان راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية حادث إغتيال الزواري وقال إن هذه العملية يقف وراءها قوى شيطانية دولية على حد قوله  .

ونصحت صحيفة هارتس فى معرض حديثها عن هذا الحادث إسرائيل بالاستعداد جيدا لعملية انتقام مفاجئة قد تقوم بها حماس للثأر لمقتل مهندس طائراتها الزواري .