وفاة رجل إسرائيلي بسبب إنخفاض درجة حرارة جسمه بعد أن علق فى نفق مملوء بمياه الأمطار

توفى صباح اليوم الثلاثاء الموافق 13 ديسمبر رجل يبلغ من العمر 74 عاماً أثناء محاولته الذهاب إلى عمله ، و حدث ذلك بسبب إنخفاض درجة حرارة جسمه ،بعد أن أصبحت السيارة التي كان يقودها عالقة في نفق غمرته الأمطار، و حاصرته بذلك المياه من جميع الجهات ، فى ظل الظروف الطقس الشديد البرودة فى منطقة حيفا بإسرائيل، حيث ظلت الأمطار تتساقط طوال الليل فى العديد من الأماكن فى إسرائيل.

كانت الأمطار قد غمرت النفق الذي توفي فيه الرجل ، حيث وصلت تقريباً إلى 46 ملليمتر من المياه ، و هذه الأمطار الغزيرة أدت إلى حدوث فيضانات فى أماكن متفرقة ،مما أدى إلى إغلاق حركة المرور في  بعض  الشوارع  ، وتوقفت أيضاً بعض إشارات المرور في بعض المناطق في المدينة عن العمل و تحاول البلدية إصلاحها.

بعد فشل الرجل من أن يصل إلى عمله صباح اليوم،أخبرت زوجته أن الرجل مفقود لذلك بدأ البحث عنه حتى عُثر عليه في نهاية المطاف فاقداً للوعي في سيارته ، و يرتدي ملابس رطبة ، كما كان يعاني من انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم.

قام الإسعاف بنقله إلى المركز الطبي رمبام في حيفا، و كان في حالة حرجة جداً حيث لم يكن يتنفس و النبض كان متوقف، ولم يتمكن المسعفون والأطباء من إسعافه ، فأُعلن خبر وفاته بسبب إنخفاض درجة حرارة جسمه ، نتيجة للأمطار و برودة الطقس.

شهدت مرتفعات الجولان 25 ملليمتراً من الأمطار، في حين تعرضت كيبوتس جينوسار المجاورة لبحر الجليل إلى 22 ملليمتراً من الأمطار،بالنسبة لسهول شارون، تعرضت نتانيا لكمية ليست كثيرة من المطر حوالي 16 ملليمتراً ، في حين شهدت تل أبيب 5 ملليمتراً فقط ، أما ريشون لتسيون سجلت 6 ملليمتراً فقط تقريباً.

قال مسؤول فى الأرصاد الجوية” تساحي واكسمان” أنه من المتوقع أن تزداد الرياح خلال اليوم الثلاثاء،مع تساقط الأمطار بشكل مستمر من شمال إسرائيل إلى منطقة عسقلان، و صرح أيضاً أن منطقة النقب سوف تتعرض للأمطار فقط يوم الاربعاء.

صرح أيضاً واكسمان أن الرياح والأمطار سوف تزداد ، مما سوف ينتج عنه احتمال حدوث سيول في منطقة البحر الميت وفي منطقة السهل الساحلي. ومن المتوقع أيضاً حدوث تدفق قوي من المياه في مناطق الجولان والجليل.