السفن الحربية ،اسرائيل ،المانيا

صفقة السفن الحربية الإسرائيلية الألمانية بين التحقيق والتصديق

صفقة السفن الحربية بين إسرائيل وألمانيا والتى يبلغ حجمها حوالى 430 مليونيورو،وتمولألمانيا 115 مليونيورومنها ،والتى تعد من أهم الصفقات لكلا الطرفين حيث أن اسرائيل تحتاج لتلك الصفقة لحماية السواحل البحرية وتقولإسرائيلإنهاستستخدمهذهالسفنفيحمايةحقولالغازبالبحرالمتوسط ،وألمانيا تحتاج لتلك الصفقة ولمثل تلك التسهيلات التى اعطتها المانيا لإسرائيل كهدية ؛حيث أن هناك حالة من الركود فى سوق السفن البحرية الحربية ومثل تلك الصفقة يجدد الإنتعاش في سوق السفن الحربية الألمانية فى ظل أزمة اليورو وإنخفاض الطلب

الشكوك حول صفقة السفن الحربية

عند إعلان صفقة السفن الحربية الإسرائيلية بين إسرائيل وشركةبناءالسفنالألمانية “تيسنكروب” ،أجرت الشرطة الإسرائيلية تحقيقاً حول وجود شبهات فى تلك الصفقة وصفقة شراء ثلاث غواصات ،وذلك عقب ظهور شبهات حول المحاميدافيدشيمرون،المحاميالخاصلرئيسالحكومةبنياميننتنياهو،والذي يشتبه تورطه فى صفقة السفن الحربية كما يطلق عليها

التصويت لصفقة السفن الحربية فى الكنيست

والأمر الغريب هو أنه على الرغم من تحقيق الشرطة حول صفقة السفن الحربية إلا وفى نفس التوقيت ،صادقت لجنة  فرعية تابعة للكنيست (البرلمان ) الإسرائيلي على إستمرار رصد الميزانية المتعلقة بصفقة الشراء للسفن الحربية ،وتسمي تلك اللجنة “لجنة الخارجية والأمن”، وذلكبحضوروزيرالحرب،أفيغدورليبرمان،ورئيسأركانالجيشالإسرائيلي،غاديآيزنكوت

والجدير بالذكر هو أن صحيفة “هارتس ” اليوم الاحد ،قد صرحت بأن لجنة ميزانية الأمنالمتفرعةمنلجنةالخارجيةوالأمنبالكنيست (البرلمان ) ولجنة المالية ، قد أصدرت التصديق على إستمرار رصد الميزانية الخاصة بصفقة السفن الحربية ؛حيث كان من المقرر تصويت أعضاء الكنيست على توزيع الميزانية على البنود المختلفة ومن ضمنها ميزانية سلاح البحرية ،فتقدم عضو من الكنيست “أريئيلمرغليت” والممثل لكتلة المعسكر الصهيونى المعارض ؛بطلب تجميد الميزانية الخاصة بالسفن الحربية حيث انها محاطة بالكثير من الشكوك ورهن التحقيقات ،وقد أكد أعضاء الكنيست من المعارضين خلال الإجتماع المتداول بسرية ؛بالتريث والتمهل فيما يتعلق بموضوع السفن الحربية وطالبوا بتحويل تلك الميزانية لبد الإحتياطي حتي تنتهي الشرطة من تحقيقاتها بذلك الشأن

ولكن الذي جعل الجلسة السرية بصدد هذا الشأن أن يتحول مسارها من التريث والتمهل وتحويل ميزانية السفن الحربية للإحتياط ؛هو أعضاء الكنيست من الإئتلاف الحكومي ،حيث عارضوا تجميد ميزانية السفن الحربية بشدة ؛ بحجة ان تنفيذ التجميد للميزانية سيتطلب إعادة فتح الميزانية للمناقشة مرة أخرى وذلك بفارق صوت واحد