المستوطنات الاسرائيلية

استنكار الاتحاد الاوربى لمشروع الاستيطان الإسرائيلى

تحاول السلطات الإسرائيلية جاهدة التوسع في البؤرالاستيطانية، وذلك من خلال تمرير مشروع قانون على الكنيست الإسرائيلي يدعي “المستوطنات الإسرائيلية” ،فقد تم عرضه بالفعل على البرلمان الإسرائيلي، ويذكرموافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوعلي ذلك المشروع وتأييده بشده

وينص ذلك المشروع عليشرعنة البؤرالاستيطانية الاسرائيلية واكثر من٤ الالاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية

رفض الاتحاد الاوروبي البؤرالاستيطانية ؛

الجدير بالذكر هو رفض الاتحاد الاوروبي لمساعي الاحتلال للتوسع في البؤر الاستيطانية مستنكرا محاولة الكنيست الإسرائيلي تمرير مشروع قانون البؤر الاستيطانية  في الضفة الغربية معتبره إنتهاكاً صارخاً بحق الفلسطينيين

وقد اعتبرالاتحاد الاوروبي ذلك القانون ما هو الا انتهاكا للقانون الاسرائيلي والدولي حيث انه سينتهك حق الفلسطينيين في ملكية اراضيهم ومن جهه اخري يعطي الحق للمستوطنين في استخدام تلك الاراضي

وقد صرح  الاتحاد الاوروبي  في بيان، أصدره مكتبه في مدينة القدس،إن القرار يؤدي إلى إضفاء الشرعية على المستوطنات، والبؤر الاستيطانية غير القانونية، التي بنيت على أراضٍ فلسطينية خاصة

وأكد الاتحاد الاوروبي عليعدم شرعية المستوطنات بموجب القانون الدولي،وأضاف: سياسة الاستيطان تشكل عقبة أمام السلام، وتجعل من حل الدولتين أمراً مستحيلاً

وقد انتقدت العديد من الدول الاوروبية والولايات المتحدة الأمريكية قانون البؤر الإستيطانية الإسرائيلية بشدة حيث إعتبروه جريمة فى حق الفلسطينيين وحق ملكيتهم لأراضيهم ويعطي كامل الحق للمستوطنين فى غير أراضيهم

وطبقا للقانون الاسرائيلي  ما يزال يتوجب تمرير مشروع القانون بالقراءتين الثانية والثالثة قبل أن يصبح قانوناً ناجزاً

ولكن كالعادة إسرائيل تعطي ظهرها للجميع وخاصة بالأمور المتعلقة بقضية المستوطنين الإسرائيليون،حيث أن تلك القضية هي فعلاً مشكلة كبيرة جداً في حق أصحاب الاراضي الفلسطينية ،فهل يحق لشخص أن يأخذ منزلك الذي تملكه بدون أى وجه حق حتي بدون شراءه بمقابل مادي ؟! والسؤال هنا هل سيكون للإتحاد الأوروبي رد لتزايد انتهاكات المستوطنون الاسرائيليون بحق الفلسطينيون؟! هل سيتمكن الاتحاد الاوروبي من وضع حد للتشريعات الإسرائيلية ضد حقوق المواطن الفلسطيني؟!هل سيستمع الكيان الإسرائيلي لصرخات المواطن الفلسطيني عندما يأخذ المستوطن منزله ؟! هل ستستمع السلطات الإسرائيلية للإنتقادات الموجهه لها دولياً فيما يتعلق بالمستوطنات ؟! هل يتوقع المواطن الفلسطينى حزمة قرارات جديدة دولية بالمشاركة مع اسرائيل بشأن تغيير سياسة الإحتلال تجاه الفلسطينيون ومحاولة تسوية أوضاع المتضررون؟! هل نتوقع المزيد من العقوبات الدولية بحق اسرائيل عند تجاهلها للانتقادات ؟