كشفت مصادر في الحكومة الاسرائيلية أن هنالك مخططات يتم دراستها في وزارة الزراعة الاسرائيلية وتهدف الى إعادة بناء مجموعة كبيرة من القرى الفلسطينية الخاصة بعرب ال 48,  لكن ستقوم حكومة الاحتلال بعمل مراكز او تجمعات يتنقل اليها سكان عرب 48 , بهدف تجميعهم جميعاً في منطقة واحدة  وبذلك تكسب اسرائيل مئات الآف الدونمات, و والقيام باسيطرة على القرى التي كانوا موزعيين بها , توافقاً مع مشروع إنشاء 30 ألف مستوطنة خلال السنوات العشرة القادمة .

وهذه المخطات ليست بجديدة, ففي عام 2011 , وافقت لحكومة الاسرائيلية على مخطط يسمى ” برافر” , كان يهدف الى السيطرة على اكثر من 50 قرية فلسطينية يقتنها أكثر من 70 ألف نسمة من عرب 48 , وكانت تنوي السيطرة الى ما يقارب المليون دونم و ابقاء 200 دونم فقط للفلسطينيين أي حصر 70 ألف مواطن في مساحة صغيرة  , لكن الحكومة واجهت الرد و التصدي الشرس من قبل عرب 48 , وبعد لدراسات الدولية اوجدوا ان من المستحيل حصر جميع السكان في المساحة الضيقة و تم الغاء القرار بضغط دولي كبير.

الا ان حكومة اسرائيل لا تهدىء اطلاقاً و تضع مخططاً خلف الآخر من أجل السيطرة على أكبر مساحة ممكنه من الأراضي الفلسطينية , فجاء المخطط الحالي بمساحة 30 ألف دونم فقط حتى لا يواجه الالغاء كسابقه , لكنه تدريجي و مستمر اي ان اثاره ستكون شديدة .

وجاء هذا القرارالاخير مصاحباً مع قرارات اخرى اصدرت الاسبوع الماضي والتي تهدف الى اقامة 30 ألف مستوطنة يهودية في القدس .