اسرائيل,داعش

اسرائيل تقتل اربع عناصر من داعش وتستهدف موقع لها فى الجولان

اعلن الجيش الإسرائيلى مقتل اربع مسلحين تابعين لداعش فى هضبة الجولان حيث شنت غارة استهدفت موقع يسيطر عليه تنظيم الدولة فى الجولان

قام لواء (شهداء اليرموك ) الذي أعلن مبايعته لتنظيم داعش والذي تعمل عناصره فى جنوب هضبة الجولان منذ ذلك الحين بتنفيذ هجوم على الجزء الذي تحتله اسرائيل باستخدام مدافع رشاشة وقذائف هاون لم يسفر عن أي ضحايا من جانب إسرائيل وفقاً لتصريح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنير , وردت إسرائيل بإطلاق النار وقام سلاح الجو الإسرائيلى بقصف الآلية التى يستقلها المسلحون مما أدى إلى مقتل أربع مسلحين تابعين لتنظيم الدولة

ولم تكتفِ إسرائيل بذلك بل قامت بشن غارة على موقع تابع لداعش فى جنوب الجولان المحتل حيث استهدفت الغارة موقع مهجورا استخدمته قوات الأمم المتحدة قبل سنوات لمراقبة فصل القوات فى الجولان قبل أن يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش) وقد دمرت اسرائيل الموقع لضمان عدم العودة إليه مرة أخرى

ويخشى محللون عسكريون إسرائيليون أنه إذا تكررت أحداث أمس الأحد مره اخرى فقد تواجه إسرائيل مشاكل عدة وينظر الجيش الإسرائيلي لهذه الحادثة أنها خطيرة ولا يمكن تجاهلها , حيث تسعى إسرائيل جاهدة لعدم إقحام نفسها فى الصراع الدائر داخل الأراضي السورية

ووفقا لتقديرات المحللين فإن تنظيم شهداء اليرموك التابع لداعش لا يتمتع بقوة عسكرية مماثلة للجيش الإسرائيلي حيث أن عدد جنوده لا يتعدى ال 800 ولكنهم يتجولون بالقرى وبحوزتهم السلاح وقادرين على شن هجمات على مواقع اسرائيلية عسكرية على الحدود

يذكر أن إسرائيل تحتل 1200 كم من أراضي هضبة الجولان السورية بعد عام 1967 ورغم عدم الاعتراف الدولى بذلك فإنها أعلنت فى العام 1981 ضم هضبة الجولان أراضيها فى حين لا تزال مساحة تقدر ب 510 كم تقع تحت السيادة السورية

وتخشى إسرائيل من أن يكون الهجوم الحادث هو نقطة تحول فى الجنوب السوري بعد هدوء استمر طيلة السنوات السابقة حيث تخشى إسرائيل من نشوء جبهة جديدة تابعه لداعش فى جنوب الجولان وتنتظر اسرائيل الأيام القادمة ستتضح الأمور