حرائق اسرائيل

حرائق إسرائيل لا تنطفىء

مازالت الحرائق مستمرة لليوم الرابع على التوالي فى أنحاء متعددة من إسرائيل حيث امتدت الحرائق من القدس حتى أعالي الجليل وقد وصلت للمنطقه العربيه مثل أم الفحم وشفا عمرو وأبو سنان ومنشية زيده ووصلت النيران على الطريق الواصل بين تل ابيب القدس مما تسبب فى اختناقات مرورية , وقد أجلت قوات الاحتلال أكثر من 50 ألف شخص من منازلهم وأغلقت طريقا سريعه فى حيفا وقد دمرت تلك الحرائق الآف الدونمات داخل محيط إسرائيل ودمرت عشرات المنازل وأصيب العديد بحالات اختناق

حيث صرحت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، أنه ” تم إخلاء عشرات الآلاف من المواطنين من منازلهم في أحياء مختلفة من مدينة حيفا، بسبب الحريق الهائل الذي أسفر عن وقوع أضرار مادية جسيمة وإصابة عشرات الأشخاص إثر استنشاقهم الدخان”,وقد بلغ عدد الحرائق التي اندلعت حتى مساء امس 220 حريق فى 13 بؤرة مختلفة فى إسرائيل

وأعلنت إسرائيل حالة الطوارئ واستنفار قوات كبيره من الجيش والشرطة حيث تم استدعاء 212 عامل من الاحتياط و350 سيارة إطفاء وقطع جميع الإجازات واستدعاء جميع افراد الجيش من أنحاء البلاد كما وضعت قسم من الجيش فى وضع الإستعداد فى حالة وجود مسلحين أو انتشار السرقات

وقد وصلت طائرات دولية من دول مختلفة لمساعدة قوات الدفاع المدنى الإسرائيلى فى إطفاء الحرائق فقد أرسلت تركيا 10 طائرات للمشاركة فى عملية الإطفاء مما دفع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو لتقديم الشكر والثناء لتركيا كذلك أرسلت اليونان 4 طائرات من طراز (هيركوليس ) كذلك شاركت طائرات من قبرص وإيطاليا ووصلت من روسيا طائرة عملاقة  تدعى ( بريف-200 ) كانت قد شاركت فى العام 2010 فى إطفاء الحريق الهائل الذى اندلع فى غابات الكرمل

وقد أعلنت السلطات الفلسطينية عن رغبتها فى ارسال طائرات للمساعدة فى إطفاء حرائق الغابات والتى امتد جزء منها الى الضفة الغربية أيضا

وقد أعلنت إسرائيل اشتباهها  فى ان يكون امتداد الحرائق بفعل فاعل وعمل ارهابى حيث نقلت صحيفة هآرتس عن نتنياهو قوله إن الحريق اندلع نتيجة عمل متعمد أو تحريض على الحرق يعد عملا إرهابيا، وسيتم التعامل معه على هذا الأساس، وكل من يحاول حرق دولة إسرائيل سيناله عقاب شديد

كما أعلن وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان ان خمسين فى المائة من حرائق إسرائيل يشتبه أن تكون بفعل فاعل بينما الخمسين بالمئة الأخرى نتيجة إهمال , واعلن المفتش العام للشرطة أن لدى الشرطه الإسرائيليه بعض المعتقلين الذين يشتبه بأنهم مسؤولون عن الحرائق بإسرائيل بأكثر من موقع

وتعتبر هذه هى المرة الثانية التي تشب حرائق  بإسرائيل وصفت بالـهائلة حيث حدثت حرائق مشابهه فى عام 2010 راح ضحيتها 44 اسرائيلى وتدمر خلالها أكثر 50 ألف دونم