People inspect the damage at a site hit by airstrikes, in the rebel-held area of Aleppo's Bustan al-Qasr, Syria April 28, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail TPX IMAGES OF THE DAY

تستمر قوت جيش النظام السوري قتالها ضد فصائل المعارضة في سوريا , و في الوقت نفسه يستمر الطياران الروسي عمليات القصف المتواصل على مناطق إدلب و حلب السورية , بهدف تضييق مدينة حلب و حصر مجموعات المعارضة الذين يطلق عليهم ايضاً اسم الجيش الحر, اضافة الى التخلص من المجموعة الارهابية داعش.

وما زالت حلب تشهد اعنف و اشد قصف شهدته منذ بداية الحرب السورية, فصواريخ و طائرات القوات الروسية لا تكاد تهدى ابداً , وتشهد المدينة و سكانها اشد انواع الدمارو القتل.

ونجحت قوات النظام السوري في قتل ما يزيد عن عشر من المعارضيين و من بينهم احد القادة , وفي نفس الوقت يواصل المواطنون نزوحهم و هربهم تاركيين بيتوهم الذي دمرتها الطائرات .

نذكر ان المجموعات المعارضة لا تنحصر على الجيش الحر فقط, بل ان هنالك العشرات من الفصائل و المجموعات التي اعلنت معارضتها للرئيس السوري بشار الأسد و نظام الحكم , وهم يقاتلون الجيش السوري بأسلحة حصلوا عليها إما عن طريق ادخالها بطرق غير شرعية أو عن طريق اخذها من جنود الناظم بعد قتلهم , هذه المجموعات المسلحة هي المسؤولة بشكل مباشر عن الحرب السورية , ونذكر منها على سبيل المثال و ليس الحصر ,  جبهة النصرة التي توالي و تدعم التنظيم الارهابي داعش, مجموعة أحرار الشام , وفصيلة جند الأقصى التي تساند و تدعم قوات داعش ايضاً .

وتشهد محافظة الاذقية ايضاً اشتباكات لكنها ليست شديدة و ليست متواصله مثل تلك التي يشهدها حلب و ريف حلب, حيث ان هذه المجموعات و الفصائل المعارضة تتواجد بكثرة في الاذقية إلا ان حلب تنال النصيب الاكبر من القصف و التدمير .