لليوم الرابع على التوالي ووسط غارات عنيفة استهدفت الأحياء التي يقطنها المواطنين، استمرت الاشتباكات العنيفة بين القوات الشرعية والحوثيين وقوات صالح شرق مدينة تعز.

معارك شديدة وحاسمة متواصلة شهدتها منطقة شرق مدينة تعز، استخدم فيها جميع الذخائر والأسلحة الثقيلة بمختلف أنواعها، وتمحورت المعارك بجوار القصر الجمهوري ومعسكر قوات الأمن الخاصة بالإضافة إلى أماكن أخرى طالتها الضربات شرق المدينة، حيث تم مهاجمة الحوثيين في أماكن تمركزهم وكذلك قوات صالح في القصر ومعسكر قوات الأمن الخاصة بالإضافة إلى تلة السلال التي تعتبر أهم موقع استراتيجي سعت القوات الشرعية للسيطرة عليه، في مقابله تم استهداف آليات عسكرية للمتمردين بواسطة طائرات التحالف الحربية في تلة سوفيتيل.

وأتت هذه المعارك والهجمات رداً على استمرار المعارك الشديدة التي جرت وأدت إلى قتل أكثر من 13 فرداً من الحوثيين وقوات صالح يوم الخميس، وفي مقابله تم قتل 7 وإصابة 19 من عناصر الجيش الوطني المقاومة اليمنية، بالإضافة إلى أسر 7 من الحوثيين والذين غالبيتهم من عناصر القناصة، ومقتل 2 من المدنيين وإصابة 13 آخرين نتيجة قصف المتمردين على المناطق السكنية.

واستمر تقدم القوات الشرعية شرق مدينة تعز بالسيطرة على عدد من الأماكن وكذلك حي بازرعة وتحريرها، امتدت المواجهات إلى أن وصلت إلى مكان تمركز المتمردون في “قصر الشعب”، أو ما يعرف بمحيط معسكر التشريقات الذي يقع مقابل القصر الجمهوري.

ومن جهة أخرى، استمر الإنقلابيون في ارسال الإمدادات والتعزيزات إلى أماكن متفرقة في أطراف المدينة، وقاموا بوضع المدافع الثقيلة في مواقع عديدة من منطقة الحوبان شرق تعز.

ومع استمرار الهجمات والمعارك بين الأطراف في غلاف موقع تلة الدباعي في مديرية حيفان جنوب تعز، قامت الميليشيات بإرسال تعزيزات إلى الأماكن التي تبحث القوات الشرعية وتسعى للسيطرة عليها، وذلك بسبب انها تؤمن وتحمي الخط الرابط بين كل من مدينة عدن ومدينة تعز في هيجة العبد، بالإضافة إلى أن سقوط منطقة هيجة العبد بقبضة عناصر الجيش يعني سقوط وإخضاع المزيد من الأماكن.

وقتل 24 عنصراً تابعين إلى ميليشيات الحوثي وصالح مساء الجمعة تم الإعلان عن مقتلهم من قِبل مصادر عسكرية، وذلك جراء قصف مدفعي تابع للتحالف العربي والجيش الوطني اللذان يتمركزان في مزارع الخضراء جنون شرق مدينة ميدي.

وفي نفس المكان، تم وأعلنت المنطقة العسكرية الخامسة في بيان لها عن استهداف وتدمير 3 مخازن أسحلة للانقلابيين بواسطة مدفعية التحالف العربي والجيش والوطني، واندلاع مواجهات شديدة في منطقة عسيلان و نهم شرق العاصمة صنعاء بين القوات الشرعية والإنقلابيين.