قبل شهر من الان انطلقت الحملة العسكرية لقوات التحالف الدولي في العراق لاسترداد الموصل من ايدي داعش ، وصرح مسؤول امريكي في العراق بأن عدد الذخائر الحربية الحية التي تم استخدامها من قبل قوات التحالف قد وصلت الي 4000 قدذيفة في مدينة الموصل ، أما في مدينة الرقة السورية فقد بلغ عدد القذائف الي 241 قذيفة حربية منذ البدء في هذه الحملة بداية الشهر الحالي .

وفي بيان صحفي بين فيه النقيب جيف ديفيس بأن يوم الاثنين والثلاتاء الماضيين تم توجيه ستة ضربات ضد داعش عبر المقاتلات الحربية لطيرات التحالف الدولي والذي ترأسه الولايات المتحدة لمدينة الموصل وضربة جوية واحدة بجانب القيارة .

وفي البيان الصادر من وزارة الدفاع الامريكي ، فقد وضحت بأن يوم الثلاثاء الماضي فقط تم ضرب وتوجيه 53 قذيفة حية ضد أهداف لداعش وكل ذلك يأتي عبر الجهود لدول التحالف الدولي في دعم القوات العراقية والبشمركة الكردية في عملية الموصل ، ولتعزيز عمليات القوات السورية الديمقراطية في مدينة الرقة السورية التي تم فيها استخدام 9 من الذخيرة الحية عبر الطيران الحربي .

في الجانب السوري تقوم القوات السورية الديمقراطية بتحقيق انجازات وجهود مستمرة بهدف عزل مدينة الرقة السورية ، عبر جهود لتضيق الخناق من محورين في شمال سوريا والتي تبعد 2 كيلومتر من بعضها البعض لقطع وسد الطرق على قوات تنظيم داعش ، وقد تم تطهير أكثر من  30 كيلومتر من هذه القوات يوم الثلاثاء الفائت .

مع العلم بأن معركة الرقة في سوريا بدأت في 5 نوفمبر وتشارك فيها عدد من الدول العربية الي جانب قوات التحالف ، أما في الموصل بالعراق فلقد بدأت في 17 اكتوبر وتشارك فيها قوات التحالف الدولي والاردن فقط من الدول العربية والهدف هو ضرب قوات تنظيم داعش داخل العراق .