لعبة كمال الاجسام هي اللعبة التي تشق طريقها للعالمية أو المقصود بعالمية العالمية مثل كرة القدم ففي السنوات الأخيرة بدأ الضوء يسلط على الألعاب القتالية وأصبح هناك اهتمام بالغ وكبير وضخم بتلك الألعاب وألعاب أخرى مث الـmma وبعض ألعاب الملاكمة وإلى أخره، هذا يعني ان الناس بدأوا يهتمون بمثل هذه الألعاب التي تجعل من جسدهم جسدصا رياضيًا قويًا، وذا يعني أن يكونوا أقوياء إلى حد كبير، ولكن الجميع يعلم وخاصة لاعبو كملا الاجسام أنه التمرين وحده لا يكفي لصناعة الفارق في حجم وقوة العضلات وأنها الخطوة الاولى لكل الشيء تتوقف على نوع الغذاء وأوقاته وما إلى ذلك، قبل كل شيء يجب أن تأكل جيدًا وان تأكل بمواعيد وأن تأكل طعامصا يساعدك على تكوين جسدك بشكل لائق.

كما أن جميع خبراء الصحة الذين يشرفون ويتابعون اللاعبون الكبار في هذه اللعبة ينصحونهم على الدوام بالبروتين ليبقي اللاعب منهم على عضاته متأهبه ومنتعشة لأي وقت يشاء أن يتمرن أو يتدرب او حتى يدخل نزالصا قويا فيه، يجب ان تكون عضلاته يقظة، حتى لا يضطر لإحماءها وإجراء بعض التسخينات.

الغذاء الصحي اولًا:

كما أن البروتين مفيد جدا لما يجري لانسجة من استشفاء عضلي دوري وبشكل منظم، لاكتساب العضلة أشكالًا متغيرة ومتنوعة خلال فترة التدريب طالت أو قصرت.

كما أنه يجب أن يعين كل لاعب جدولصا لطعامه وغذائه حيث يمد جسده يوميصا بنوع مختلف من البروتين ولا يقصرها كلها على اللحوم البيضاء مثل السمك أو الحمراء مثل الدجاج واللحم البقري، حيث أنه كل نوع وله فوائده، كما يجب أن يكز على الكمية والوقت وكذلك أهم شيء ان يعرف متى وكيف ياكل، وان يشعر إلى أي مادة يحتاج جسده هذه الأيام.

ولكل نوع من الطعام قدرته الخاصة واستخدامه الخاص على تقوية العضلات النشويات والكربوهيدرات، وكذذلك البروتين وبعض الخضراوات أيضًا

وأخيرصا الماء الذي يهتم به كل الرياضيين في العالم دون النظر إلى أية لعبة يلعونها، إنه الماء يا سادة، حيث يحيي الميت وينعش الحي، غنه الماء حيث يبدأ الجسد بالغدراك، والاستفاقة من سباته الطويل إنه الماء.