أثبتت الدراسات الطبية العديدة أن إستخدام الملح بكميات زائدة عن الحد في طعام الأطفال , وأكدت الدراسات بأن السمنة للأطفال تكون من أسبابها الملح الزائد , وأيضاً أحد العوامل المؤثرة تأثير قوي لمرض القلب ,وأحد أسباب ارتفاع الضغط للدم عند الأطفال ,والأطعمة الجاهزة والمجمدة مثل اللحوم الجاهزة والمخبوزات والأكلات التي يتم طهيها بشكل سريع بسبب احتوائها على كميات كبيرة من الملح التي غير صالحة للأطفال ولا تناسبهم أبداً,لكن الملح يعتبر من أهم المعادن التي تعطي الجسم الحيوية والقيام بالوظائف التي تجعله حيوي وتضمن عملية توازن ضغط الدم والسوائل ,و انقباض عضلات القلب وتوازن السوائل .

 المخاطر الكبرى من استخدام الملح بكمية مفرطة

لكن عندما يأكل الشخص منا الملح الكثير فبذلك يدخل الجسم في مراح الخطر والتي تهدد بضياع صحته وزيادة ضغط الدم ,مما يجعل الشخص في مشاكل صحية كبيرة وعدم الإتزان وعدم التركيز , ومن أهم المشاكل والتي تعتبر المشكلة الكبرى بسبب زيادة الملح هي إرتفاع ضغط الدم التي لايرغب بها أي والد لأبنائهم هذه المشكلة وخصوصا ً إن كانت في وقت مبكر .

وقد أثبت موقع ” ريجيم ” أن لكل شخص كمية معينة من الملح في اليوم وكل ذلك بحسب سن هذا الشخص , وقد أوضح الموقع الكميات التي يحتاجها جسم كل شخص حسب أعمارهم وجاءت كالتالي ( الطفل من السنة الأولى إلى أن يتم الثلاث سنوات فإن الجسم يكون بحاجة إلى كمية نصف ملعقة يومياً) – (الطفل من السنة الرابعة إلى السن الثامنة تزيد حصته والحاجة التي يحتاجها الجسم إلى ثلثي ملعقة من الملاعق الكبيرة يومياً)- (الطفل من السنة التاسعة إلى السنة الثامنة عشرة قد لايحتاج جسد الطفل إلى حوالي ما يعادل ثلاثة اربع من الملعقة الكبيرة يومياً.

وقد اثبتت الدراسات بأن كل ملعقة كبيرة من كلوريد الصوديوم ” الملح ” تحتوي على ما يقرب من 2000 ميللي غرام من الصوديوم , وبطبيعة الحال فإن ثلاثة اربع الملعقة تحتوي على 1500 ميللي غرام من الصوديوم, وأن نصف الملعقة يحتوي على 1000 ميللي غرام من الصوديوم .

وأكد الباحثون بأنه يجب على كل شخص استخدام العقل عند استخدام الملح لما فيه منمعدن الصوديوم الذي يعتبر من أخطر المعادن إذا زاد عن حده , مثله مثل أي معدن آخر لكن هذا اخطرهم لأنه إذا زاد عن الحد من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة .