في الفترات التي تحاول النهوض فيها ، بضع سقطات بسيطة قد تودي بك أرضًا ، و لكن ماذا إذا كانت هذه السقطة قوية  ، و مدوية ،  و كبيرة ،  مثل تلك التي أصيبت بها الشركة الألمانية للطيران المعروفة بشركة ” إير بلان ” !

المرض ينتشر في العالم بسبب شركات الطيران المهملة:

في خبر غريب من نوعه ، قامت شركة إير بلان بإلغاء ما يقرب من السبعين رحلة جوية ، بسبب اتصال الطيارون و قيامهم بإلغاء الرحلات بسبب حدوث حالات مرضية ، مما أدي إلي إلغاء العديد من رحلات الطيران علي مواقع الأنترنت ، و التي تصل إلي سبعون رحلة ، و ذلك في يوم الثلاثاء المنصرم  ، و بيانها علي الحجوزات ، و توقفت رحلات الطيران المتوجهة إلي مطارات ألمانية مها برلين و هامبورغ و كولونيا  ، و تم إلغاء هذه الرحلات في أشد أوقات الشركة للحاجة للوقوف علي أقدامها مرة آخري ، و ربما أخيرة ، و ربما تكون تلك الصدفة الغريبة من نوعها التي تتعرض لها الشركة هي القشة التي قصمت ظهر البعير ، مع أنها قشة كبيرة جدًا في مثل هذا الوقت الراهن للشركة ، فالشركة أعلنت إفلاسها سابقًا ، و في وقت سابق قامت برفع طلب حماية من الدائنين لها ، إثر خسارة استمرت لسنوات عديدة لم تستطع الشركة تلافيها و الخروج منها ، و ذلك علي الرغم من أن شركة ” إير بلان ” كانت في السابق من أكبر شركات الطيران و كانت ذا صيت كبير و مدوي ، و الآن يتنافس المزايدون علي شراء أصول الشركة ، و في طليعتهم الشركة المنافسة ( شركة طيران لوفتهازا ) التي تحارب من أجل الحصول علي أكبر حصة من أصول الشركة ، و تستمر المنافسة حتي منتصف الشهر الجاي ، و يتم تقديم العروض حتي ذلك الوقت ، و سوف يتم أتخاذ القرار من قبل الشركة قبل الحادي و العشرين من نفس الشهر إزاء هذه العروض ، و ذلك فقط قبل الانتخابات الألمانية التي سوف تقام بعدها بثلاثة أيام ، مما يعني أن ألمانيا تمر بكثير من الأحداث المدوية التي ستملأ الأخبار و الصحف خلال هذا الشهر الحالي… !