توصلت إحدى الدراسات إلى أن انعزال الحيوانات يؤدى إلى فقدان القدرة على النوم وبدوره يؤدى إلى إجهاد الخلايا
تم ربط الانعزال المجتمعى على مدى واسع بالمشاكل الصحية التى تصيب البشر وبعض الحيوانات .بالإضافة إلى قصر عمر الإنسان.فى الواقع ، أثناء جلسة الاستماع بمجلس الشيوخ الأمريكى بشأن بعض القضايا اقترح أحد ممثلى جمعية علم الشيخوخة الأمريكى دعم برنامج يساعد كبار السن على البقاء متفاعلين ومتصلين بالمجتمعات المحيطة بهم ، وصرح بأن الانعزل المجتمعى هو “قاتل صامت يعرض حياة البشر لأنواع خطيرة من المشاكل الصحية.”

حالياً، أبحاث فى مدرسة بيريلمان للطب بجامعة بنسلفانيا وجدت تفسير محتمل لهذه الظاهرة.لاحظ الفريق القائم على هذا البحث أن الانعزال المجتمعى يؤدى إلى فقدان القدرة على النوم وبالتالى إجهاد خلايا الجسد و تفعيل تقنية دفاع تسمى UPR .الانعزال المجتمعى يؤدى إلى فقدان القدرة على النوم والذى بدوره يؤدى إلى إجهاد الخلايا وعلى الرغم من أن تفعيل تقنية UPR على المدى القصير يحمى الخلايا إلا أن التفعيل المزمن يضر الخلايا و يشتبه باشتراكه فى زيادة أعراض الشيخوخة وبعض الأمراض المتعلقة بالعمر مثل الزهايمر وداء السكرى .نشرت نتائج أبحاثهم فى جريدة SLEEP هذا الشهر.

نتائج الدراسات على هذه الظاهرة.

أظهرت الدراسات أيضاً أن الانعزال المجتمعى هى مشكلة متزايدة فى الدول المتقدمة. فى الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال. حوالى نصف الأشخاص الذين تخطو عمر 85 عاماً يعيشون بمفردهم .ونقص القدرة على القيادة يقلل من فرص تواصلهم مع المجتمع .

قال كبير المؤلفين نرينجينى نايدو الحاصل على الدكتوراه والأستاذ المشارك فى أبحاث طب النوم”الكثير من الأشخاص كبار السن يعيشون بمفردهم وبناءاً على ذلك فإننا نشتبه أن الضغط والإجهاد الناتجين عن الوحدة والشيخوخة يكون لهما تأثير مضاعف على مستوى الخلايا والجزيئات.”

هذا الخط البحثي نتج عن نتيجة مفاجئة بواسطة المؤلف الأول للدراسة الجديدة، ماريشكا ك. براون، الحاصلة على الدكتوراه، والتي أصبحت بعد ذلك باحثة ما بعد الدكتوراه في بين. وهي الآن مديرة برنامج المركز الوطني لبحوث اضطرابات النوم في المعهد الوطني للقلب والرئة والدم (NHLBI). أثناء تقييم آثار الشيخوخة على  عينة ، لاحظت أن العلامات الجزيئية لتفعيل الـ UPR كانت على مستويات أعلى في العينات التى تم الإبقاء عليها منفردة في قارورة، مقارنة مع الذباب فى نفس العمر الذى تم الاحتفاظ بها في مجموعات.