تحاول كل دول العالم فى استقطاب السياح الى بلادها لان الاموال التى تعود على الدولة بسبب السياحة تساعد فى انعاش الاقتصاد فى هذه الدولة وبالاخص الدول التى لا تمتلك معالم سياحية مشهورة مثل الاثار والمتاحف التى تعرض لوحات الفانين القدامى و مثل هذه الدول تعتمد على ان تطور هيأتها لتكون من ضمن وجهات السياح اذا ارادوا السفر للخارج مثل ان تقوم الدولة فى عمل مدن سياحية على شواطئها لجزب السياح وعمل عروض فى الفنادق والقرى السياحية لتنشيط السياحة او تجهيز البلاد لاستقبال نهائيات كأس العالم مثل ما فعلته البرازيل اصبحت كرة القدم الان هى الهاجس الذى يتبعه المشجعين الى اى مكان فى العالم وعندما تستقبل اى دولة كأس العالم ليقام فى بلادها يكون ذلك بمسابة نشاط غير عادى للسياحة كما اخذنا البرازيل مثال عندما استقبلت كأس العالم امتلأت فنادقها وبالاخص الفنادق التى بجوار الملاعب التى سوف تقام عليها المباريات وذهب الى البرازيل العديد من الجنسيات المشاركة منتخابتها فى الكأس او لم تشارك فيه ذهب ايضا لمشاهدة هذا الحدث الذى لا يحدث كل اربعة سنوات حتى وصلت البطولة الى الادوار النهائية وشارفت المسابقى على الانتهاء لم تتسع الفنادق الى كل العدد الذى ذهب وامتلأت الشوارع بالمشجعين النائمين واجر اصحاب البيوت بيوتهم الى المشجعين ليناموا فيها حتى انتهاء المباريات واستفادj البرازيل اكبر استفادة من هذه الانتعاشة السحرية لاقتصادها

اللغات وأهميتها في السياحة وراحة الاجانب:

وتحاول كل الدول الفوز فى قرعة كأس العالم فى كل سنة تقام فيها وهناك الدول التى تبحث عن حلول اخرى لانه ليس لديها اثار او ان لديها امكانية لاستضافة كأس العالم مثل ان تقوم بعمل مهرجانات او تستضيف فنان مشهور او مغنى معروف ليغنى فى بلادها ويأتى العديد من محبيه اليها ويزيد عدد السياح وتحاول دولة مثل ايطاليا فى تحسين مستوى التعامل بين الافراد فى بلادها وبين السياح الذين يأتوا لمشاهدة الاثار الرومانية و اليونانية او مشاهدة ومتابعة الدورى الايطالى والذى يعد من اقوى الدوريات فى العالم كله وبسبب كثرة شكوى السياح من عدم فهم سائقين التاكسى وصعوبة وصولهم الى الاماكن التى يريدوا ان يذهبوا اليها قررت الحكومة على سائقى التاكسى تعلم الانجليزية والعديد من اللغات الاخرى لكى يتمكنوا من التعامل مع السياح لانهم بهذه الطريقة سوف تزيد السياحة الى ايطاليا بسبب التعامل اللطيف الذى يبادله السائقين مع السياح والذى سوف يعود على ايطاليا بالمزيد من الاموال لانعاش اقتصادها