تتمتع الأجيال علي مر العصور بالعديد من الأفكار و المواهب التي تتولد في العقول كتقييم ذهني معاصر عن الأحداث المعاصرة. و تظهر العديد من الفنون للتعبير عن دواخل النفوس فبعيدا عن الرسم و النحت و غيره اضاف رواد الفنون المعاصريين عدة جوانب فنية أخري اشتملت الجارفيتي و تشكيل الموازيك و غيرها من الفنون فيما انخفض صيت العديد من الفنون الاخري نظرا لانخفاض النسبة المتعلمة بها كصناعة العرائس و السفن الخشبية و غيرها. و لعبت وسائل التواصل الاجتماعي مصدرا إعلاميا هاما للعديد من المواهب الجديده و نشرها فظهر بناء المدن بطي الورق أو ما يعرف بفن الأوريغامي. كما ظهرت العديد من الأفلام من صناعة هوليوود معلنة عن أشكال الفنون المختلفة. و لكن لم يكن هذا كافيا بالنسبة للفنانين المعاصرين و تبعا لذلك قادت ياشا يونغ حملة لعرض الأعمال الفنية المعاصرة في إطار متحفظ كالمتاحف العاليمة. حيث أدارت ياشا يونغ العمل بعرض الأعمال الفنية التي توصف الحاضر في متحف أقامته بالعاصمة الألمانية برلين ؛ بحيث اشتمل المتحف العديد من الأعمال الفنية التي تم جمعها من كافة أنحاء العالم و تم تسميته بمتحف “الأمة الحضرية ” و تم تخصيصه كأول متحف يضم الفن الحضري المعاصر.

و قد أشادت الصحافة بتصميمه الذي جعله يبدو كأحد المعارض الفنية العملاقة و الدائمة لكل من يرغب بالاشتراك. و قد أكدت وكالة الإعلام “أسوتشيدبرس” المقابلات و الاتفاقيات التي قامت بها المديرة الحالية للمتحف “ياشا يونغ” مع عدة مسؤولين من كافة البلدان بلغ عدد البلاد المشاركة ثمانية علي وجه التحديد بحيث يتضمن الأعمال المعاصرة لفناني البلاد التي تم عقد الاتفاقيات معها.

لغة الشارع

فيما أبدت يونغ أسفها الشديد نظرا لما يلاقيه المتحف من قلة الأعداد الزائرة نظرا لعدم وجود دعم إعلامي كاف يروج للمتحف و لأعمال الفنانين وصوتهم في تسجيل سطور من التاريخ وخصوصا الخجولين من نشر الصور المتعلقة بأعمالهم الفنية علي صفحاتهم الخاصة علي مواقع التواصل الاجتماعي المنتشرة بين شباب الجيل الحالي. و قد أضافت معددة المبادرات التي يقوم بعا المشتغلين بالمتحف في الوقت الحالي من حملات تعليمية مستخدمين الخطوط و المواهب الخاصة لتدوين لغة أطلقت عليها لغة الشارع. و قد أكدت إلي ما حازه الغرافيتي بشكل خاص من مكانة في قلوب الفنانين المعاصرين حتي توج علي رأس الفنون في القرن الحالي كلغة رسمية من لغات الشارع مجسدا الفن الحضري المعاصر.