تعرضت الممثلة و المغنية الشهيرة سيلينا غوميز لإنتهاك حسابها الخاص علي موقع إنستجرام ، و الذي نتج عنه نشر صور فاضحة لحبيبها السابق المغني و الممثل المدعو بجاستن بيبر ! و ذلك عن طريقة ثغرة في تطبيقات ( API ) ، و بذلك لم تكن غوميز الضحية الوحيدة فقط !

ضحايا آخرين:

تلك الثغرة التي أستطاع مجموعة من قراصنة الإنترت إستغلالها ، و أتيح لهم الدخول إلي حسابات بعض مستخدمي موقع إنستغرام و إختراقها ، علي صداها قام موقع إنستغرام بتقديم إقرار يوم الأربعاء يفيد تمكن بعض الأشخاص ، أو شخص واحد فقط ، بإختراق عدد كبير من حسابات المستخدمين ، و وجدت هذه الثغرة في  مستهل تطبيقات API و التي يمكن من خلالها الإندماج مع مجموعة من التطبيقات الأخري ، و ذلك بعد يومات من إختراق حساب غوميز الفنانة و المغنية أميريكة الجنسية ، و نتج عن ذلك نشر صور للنجم الشهير جاستن بيبر ، الذي كان حبيبها السابق ، و طبقًا للبيان ، فإن إنستغرام أستطاعت الكشف علي تمكن مجهول أو أكثر من الإستيلاء بطرق غير قانونية أو شرعية علي معلومات لبعض مشاهير التطبيق و ذلك عبر إستغلال الثغرة الموجودة في مستهل البرنامج ، و قام موقع متخصص في الخبايا التقنية بالكشف علي تحذير موقع إنستجرام من إمكانية نشر بعص البيانات الشخصية خاصة لهؤلاء الذين وثقوا حساباتهم ، و ذلك سبب ربكة كبير في الوسط الفني ، و سبب حالة من القلق و التوتر ، و التي أصبحت تسود بين مستخدمي أنستجرام في هذه الأيام ، فلا شئ اسوأ من إبتزازك بمعلوماتك الشخصية ، أو تحويلها إلي وحش قد يبتلعك ! ولمن لا يعلمون ، فإن أنستجرام هو تطبيق خاص بالصور ، يمكنك من خلاله مشاركة صورك أو الصور التي تحب ، مع إمكانية ترك تعليق علي الصورة ، أو تواصل الأصدقاء معك و إبداءهم للآراء ، و أصبح في السنوات الأخيرة يحتل مراتب أولي بين المراهقين و مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي ، مما يجعل من هذه الحادثة سبب ذعر كبير لمستخدمي التطبيق ، و ننتظر من إنستغرام القضاء علي هذه الثغرة و المرور منها علي خير .