الرياضيات و العلوم

إسرائيل تسجل معدلات منخفضة فى الرياضيات و العلوم وفقاً للتصنيف العالمى

صرح وزير التعليم الإسرائيلى” نفتالى بينيت ” أن الطلاب الإسرائليين يسجلون معدلات منخفضة فى الرياضيات و العلوم وفقاً للتصنيف العالمى الأكاديمى (TIMSS) و الذى ظهرت نتائجه يوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر، و هو معيار دولى لمقارنة التحصيل الدراسى فى الرياضيات و العلوم بين بلدان كثيرة

أثبتت الدراسات أن الطلاب الإسرائيليين سجلوا إنخفاضاً من المستوى السابع إلى المستوى السادس عشر فى الرياضيات ، و من المستوى الثالث عشر إلى المستوى التاسع عشر فى العلوم على مستوى 39 بلد

هذه النتائج هى دليل كبير على أن إسرائيل تحتاج ثورة فى مجال الرياضيات و العلوم ، و أن إنخفاض مستوى طلاب المرحلة الثامنة عن عام 2011 فى الرياضيات و العلوم تعتبر “حالة طوارئ وطنية” ، ما يحث إسرائيل على ضرورة تركيز الجهود فى الإستثمار فى تطوير التعليم للرياضيات و العلوم

و قال وزير التعليم أنه من أجل تحقيق مستقبل أفضل لإسرائيل ، وتزويد الطلاب الإسرائيليين بالثقافة التى تمكنهم من أن يكونوا فائزين محتملين بجائزة نوبل فى المستقبل ، سنستمر فى دعم و حث الطلاب لدراسة الرياضيات و العلوم و الوصول لأعلى المستويات الدراسية فيها مقارنة بباقى الدول حتى مع وجود الكثير من الصعوبات و الإنتقادات

مقارنة بنتائج عام 2011 ، يلاحظ أن متوسط درجات الطلاب الإسرائيليين لم تتغير تغير ملحوظ فى الرياضيات و العلوم ، و لكن سبب إنخفاض ترتيب إسرائيل هو التحسن الواضح فى مستويات الطلاب من البلدان الأخرى المتنافسة

أوضحت النتائج وجود فجوة بين الطلاب الحاصلين على درجات عالية و هؤلاء الحاصلين على درجات منخفضة ، و كان ترتيب إسرائيل بالنسبة للرياضيات “المرتبة الثالثة” فى هذه الفجوة و يسبقها تركيا و قطر ، أما فى العلوم حققت المركز التاسع من حيث الفجوة و يسبقها مصر،قطر،البحرين و الإمارات العربية المتحدة

قال البروفيسور “دان شيختمان”  الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2011، أنه بالرغم من نتائج (TIMSS) بإنخفاض مستوى إسرائيل فى الرياضيات و العلوم ، إلا أن النظام التعليمى الإسرائيلى يتميز بمستوى تكنولوجى و إبتكارى عالى، حيث أن الجامعات الإسرائيلية تدرس على مستوى عالى من العلوم و التكنولوجيا ، مع الحفاظ على نسبة جيدة من التعليم المهنى

أضاف شيختمان أن إسرائيل بحاجة للعودة مرة أخرى لطريقتها القديمة فى تعليم الفنيين كما كانت تفعل خلال العشرين أو الثلاثين عاماً الماضية،ليصبح عدد كبير من الطلاب محترفين فنيين يستطيعون التعامل مع أجهزة الكمبيوتر و غيرها من الأجهزة و التكنولوجيا الحديثة ، و يتقاضوا رواتب عالية، فالبنظر إلى العديد من البلدان المتقدمة مثل سويسرا ، نجد أن نسبة صغيرة من طلابها يتجهون إلى التعليم الثانوى العام و الباقى يفضلون التعليم المهنى

و وضح شيختمان أن إسرائيل تتمتع بالكعديد من العقول النيرة مقارنة بالدول الأخرى و هذا هو أهم مورد يمكن أن تمتلكه أى دولة ، لذا علينا الإستثمار فيه و تطويره

جاء فى النتائج أن بمقارنة الطلاب العرب مع الطلاب اليهود ، اتضح أن اليهود رغم إنخفاض مستواهم فى الرياضيات و العلوم ، إلا أنهم حققوا درجات أعلى من الطلاب العرب فى كل من الرياضيات و العلوم (حسب تقرير إحدى القنوات الفضائية الإسرائيلية)