توجه رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو  في صباح اليوم الاثنين الى القارة الافريقية , وكانت ” ليبيريا ” اول محطاته التقى فيها بعدد من القادة الأفارقة لبحث العلاقات السياسية و الدبلوماسية بين الطرفين و سبل تطويرها.

رحبت رئيسية ليبيريا ” إيلين سيرليف” ب نتنياهو فور وصوله الى العاصمة ”  مونوروفيا” , التقى بعدها ب السيد “مارسيل سوزا” الرئيس التنفيذي في المؤتمر الاقتصادي لدول افريقيا الغربية, قام الطرفان بمناقشة طرق تقوية العلاقات الاقتصادية بين اسرائيل و المجلس الاقتصادي الافريقي. كما ورد على لسان المتحدث الرسمي بإسم الحكومة الاسرائيلية.

التقى بعدها ” نتنياهو” برئيس دولة غامبيا ” اداما بارو” بحث معه ايضاً العلاقات السياسية و الاقتصادية بين البلدين, كما عرض عليه نتنياهو  مقترحاً لارسال مساعدات اسرائيلية دعماً لتطوير البلاد . خلال جميع هذه اللقاءات أكد نتنياهو على ضرورة تحسين و تقوية العلاقات السياسية و الاستثمارات الاقتصادية بين السلطات الاسرائيلية و دول القارة الافريقية لا سيما في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها المنطقة, والتمسك بتطبيق القرارت الصادرة عن منظمات انسانية دولية اهمها الأمم المتحدة .

العلاقات الاسرائيلية – الافريقية في تحسن منذ قيام الرئيس ” دو سوزا ” اول قائد افريقي يزور الاراضي الاسرائيلية في شهر يوليو وقام بلقاء جمعه مع نتنياهو و رئيس الدولة الاسرائيلية ” رؤوفين ريفلين ” للبحث في المشاريع التعاونية بين البلدين . وشهدت بعدها العلاقات الاسرائيلية تحسناً ملحوظاً مع باقي الدول الافريقية على السعيد السياسي و الاستثماري, كما تقوم اسرائيل من جانبها بدعم بعض الدول الافريقية مالياً.

العلاقات الاسرائيلية – الافريقية

شهد شهر ديسمبر من العام الماضي , استضافة  من المسؤولين ” رفيعين الشان” من 12 دولة افريقية في مؤتمر للزراعة تم تنظيمة في اسرائيل,  رعاية أحد المنظمات الاسرائيلية للتنمية . من جهة اخرى يحاول الرئيس نتنياهو منذ عام 2016 تحسين العلاقات الدبلوماسية مع القارة الافريقية وجعلها أحد اهم القرارات الخارجي لسياسة اسرائيل , الى جانب السعي الى ايجاد اسواق زراعية جديدة لتغذية الاسوالق الغذائية الاسرائيلية, تبادل التقني و أمن المعلومات , البعثات و التبادل الثقافي بين الجامعات الاسرائيلية و الافريقية  , من جهة اخرى يهدف نتنياهو في تقوية هذه العلاقات حث الدول الافريقية للتصويت لصالح دولة اسرائيل في الاجتماعات و اللقاءات الدولية والسياسية الهامة مثل التصويت في اليونيسكو و مجلس الأمن الدولي.

ففي احد التصريحات التي أدلى بها نتنياهو اليوم : ” انني اقصد ما اقوله حيث اذكر ان اسرائيل ستعود الى افريقيا , واننا نحاول ان نترجم هذا الحديث الى واقع ملموس” . الى جانب ذلك سيقوم نتنياهو بالمشاركة في القمة الافريقية – الاسرائيلية التي ستقام في دولة ” توغو” في شهر اكتوبر من العام الجاري, حيث سيلتقي ب 25 رئيس من عدة دول افريقية للبحث في مجالات التعاون التقني , والاقتصادي لا سيما في مجال الاستثمار الزراعي .