قامت الشرطة الاسرائيلية في يوم أمس الجمعة بتسجيل شهادة الملياردير الأمريكي السيد ” شلدون ادلسون ” وذلك في التحقيقات التي تجري في قضايا فساد نتنياهو ,كما ذكرت الشرطة الاسرائيلية ان التحقيق سيطال زوجته  ميريام ايضاَ.

هذا وقد حصلت الشرطة الاسرائيلية على تسجيل صوتي منذ عام 2014, ظهر فيه رئيس الوزراء نتنياهو وكأنه يتعهد و يطلق الوعود في القيام ببعض الاجراءات و التشريعات , التي من شأنها أن تقوم بإعاقة عمل الصحيفة الخاصة ب ” ادلسون ” والتي تسمى ” يسرائيل هايوم”, وذلك مقابل الحصول على تغطية اكثر من صحيفة ” يديعوت أحرونوت” المنافسه لها . وقد وافق “ادلسون ” ان يحضر الى التحقيق بصفتهما صديقان مقربان من نتنياهو و زوجته , بعد أن أكدت الشرطة الاسرائيلية لهما بأنهما فقط شهود وغير متهمين في القضية.

من المتوقع أن يقوم المحققون في اسرائيل بإستجواب السيد ادلسون و زوجته حول علمه المسبق بأمر تلك الصفقة التي اشار التسجيل الصوتي المسرب انه نتنياهو كان يحاول الحصول عليها مع المدعو ” ارنون موزيس ” صاحب الصحيفة ” يديعوت أحرونوت”  في حين أن نتنياهو ينفي جميع هذه لاتهامات حتى بعد ظهور التسجيل الصوتي , تعرف هذه القضية ب “قضية 2000″ , وهي ليست القضية الوحيدة التي يواجهها , فهنالك القضية 1000 التي تقوم على اتهامات بحصول نتنياهو على هدايا قيمة جداً من بعض رجال الاعمال من أهمهم ” قطل الافلام الامريكية ” أرنون ميلشان و المدعو “جيمس باكر ” وهو من اغنى اغنياء استراليا ” اسرائيلي الاصل ” طالت التحقيقات ايضاً زوجه نتنياهو سارة بسبب حصولها هي الاخرى على بعض الهدايا , حيث تدور التحقيقات حول اسباب حصول نتنياهو وزوجته على كل هذه الهدايا الثمينة التي تقدر بئات الالاف و ماهو المقابل الذي قام به نتنياهو. الى جانب قضية الغواصات الألمانية التي لا يمكن نكرانها , حيث ظهر وزير الدفاع السابق الذي احيل من منصبه في نهاية العام السابق بسبب معارضته نتنياهو في صفقة الغواصات, وقد ادلى بتصريحات خطيرة جداً من شأنها ان تؤثر على هذا التحقيق , حيث قال أن بحوزته دلائل و براهين وية تثبت تورط نتنياهو في هذه القضية , وانه بكل تأكيد سوف يكشف عنها في حال لم تجد الشرطة الاسرائلية و التحقيقات الى اي نتائج تثبت تورط نتنياهو.

تزامت زيارة ملك الكازينوهات الأمريكية مع زيارة الرئيس الامريكي الى اراضي اسرائيل , الا ان ادلسون سيبقى مع وجته بعض الايام الاضافية حيث تريد الشرطة الاسرائيلية التحقيق معه منذ وقت طويل و قد صلت على الفرصة الآن . هذا وقد حضر ادلسون جميع الخطابات التي القاها الرئيس الامريكي ترامب في اسرائيل سواء كان ذلك بعد وصوله او بعد زيارته للمتحف الاسرائيلي يوم الثلاثاء ققبل ان يغادر.

من جهة اخرى يبق نتنياهو واثق بنفسه و يؤكد انه ليس هنالك شي ضده لذا فإنه لا يشعر بالقلق .