فى الاونة الاخير انتشر العنف بشكل كبير فى العالم كله مما ادى الى تفكير من حكومات الدوال فى السبب الرئيسى الذى ادى الى الوصول للافراد فى هذه الحالة العنيفة للعتبير عن وجهات نظرهم فى الحياة موت واصابة الكثيرين فى مناطق عديدة حول العالم وترجع الاسباب الى اختلاف وجهات نظر بين الناس ولكن بسبب انتشار مواقع التواصل الاجتماعى الذى ادى الى عدم تناقش الافراد بشكل سليم وفهم وجهات النظر بشكل خطأ واوضح بعض العلماء النفسيين الى ان احداث العنف الواقعة فى عديد من الدول قد تكون بسبب الحالة الاقتصادية في بعض الدوال التى تمر بأذمة اقتصادية وقد وجدوا ان الدول التى تعانى من هذه الازمة حدث بها معدل مرتفع من حالات الانتحار وحالات اطلاق النار العشوائية وموت افراد ليس لهم ذنب فى هذه الاحداث وقد ينشب العنف نتيجة تشجيع فريق معين كرة القدم مثلا تعتبر من اكثر الرياضات التى قد يؤدى التشجيع فيها الى الموت ففى دولة مثل الارجنتين تنشب احداث عنف بشعة بسبب تشجيع فريق معين وتكون احداث العنف هذه بين الجماهير والشرطة او الجماهير وبعضها ففى منتصف هذه السنة حدثت اكبر مفجعة توفى فيها كثر من 30 مشجع واصابة 100 بسبب تشجيع فريق ارجنتينى وحدثت هذه الاحداث بين الجماهير وبعضها البعض وتعتبر الجماهير الارجنتينية من اشد المتعصبين الى فريقهم فى التشجيع وتتجنب الشرطة المشجعين قبل واثناء وبعد المباراة حتى لا يحدث عنف بينهم

أمثلة على العنف:

وعلينا ان لا ننسى ان الثورات فى الدول على السنوات الماضية حدثت فيها الكثير من اعمال العنف المتبادل بين الشعب والشرطة وكان منها ما حدث فى اوكرنيا عندما اراد الشعب تغير مجلس الوزراء ولكن الحكومة تمسكت بالبقاء والشعب تمسك بالاعتصام فى الميادين ونشبت الكثير من اعمال العنف فى فترة الاعتصام هذه وتفى العديد من الافراد وايضا رجال الشرطة لذلك قد تبدأ العنف بسبب التمسك بفكرة معينة ورفض التخلى عنها مما قد يؤدى الى التخلى عن الحياة كلها فى سبيل هذه الفكرة فقط وكان ما حدث اى امريكا خير مثال على هذه الاحداث العديد من عمليات اطلاق النار منها ما كان فى حفل غنائى وتوفى العديد من الجماهير واصابات كثير ايضا فى صفوف الاخرين وفى تكساس اطلق مجهول النار فى كنيسة مما ادى الى موت 30 و اصابة 25 وتنكر كل الاديان السماوية اعمال العنف بكل اشكالها ويجب على الجميع التناقش للوصل الى حل يرضى الجميع