إسرائيل تعثر على”الكتاب الغامض”الذى يفضح مخططاتها 

كتاب إسرائيلى يظهر مؤخراً يكشف عن أسرار وخبايا عمليات التجسس الإسرائيلية التى حدثت فى الخمسينات

أمس-السبت-صرحت الصحيفة العبرية “يديعوت أحرونوت” أنه تم إكتشاف كتاب غامض غير معلوم هويته ولا كاتبه ,ويحتوى على تفاصيل دقيقة جداً عن إفتضاح عمليات التجسس الإسرائيلية الشهيرة على مصر فى خمسينات القرن الماضى والتى كانت خنجر فى قلب جهاز المخابرات الإسرائيلى حينذاك.

قصة العثور على هذا الكتاب بدأت عندما ذهب باحث إسرائيلى يدعى الدكتور”باروخ فيلاح” لشراء عدة كتب من متجر تحف وكان بينهم هذا الكتاب الغامض الغير معلوم الهوية لا مكان نشر الكتاب ولا إسم ناشره.

هذا الكتاب المثير هو كتاب صغير بداخله إعترافات بخط يد العملاء الإسرائيلين الذين قبضت عليهم قوات الأمن المصرية فى منتصف القرن الماضىمن 63سنة,ويقال أنه طُبع فى نيويورك ومكتوب فيه أحداث مهمة عن عملية “لافون”عملية التجسس الشهيرة على مصر,وأنه ينتمى لمجموعة تعرف بحزب النهضة الوطنية تمولها المخابرات المصرية وأن الكتاب ليس له نسخ أخرى.

هذا الكتاب الغامض المثير لقارئه يكشف الستارعن معلومات دقيقة جداً عن التخطيط لعملية التجسس الإسرائيلية على مصر و المشهورة بعملية “لافون” 1945والتى تشبه فيلم خيالى حيث خططت لها إسرائيل طويلاً ثم فشلت فالنهاية وأكتشف أمرها الأمن المصرى وتلقى جهاز الموساد الإسرائيلى صفعة قوية من جهاز المخابرات المصرى بعد القبض على مجموعة الجواسيس اليهوديين المصريين الذين جندتهم إسرائيل للقيام بعمليات تخريب فى مصر.

وحسب ما ذكر فى الكتاب كانت مجموعة الجواسيس اليهوديين المصريين تابعين لوحدة 131 بالجهاز المخابرات الإسرائيلى,وكانت مهمتهم إرتكاب عمليات إرهاب وتجسس داخل الدول العربية وخاصة مصر,كانوا يستهدفون الملك “فاروق”ويريدون إسقاطه لأنه كان يعادى إسرائيل,ومن ضمن مخططاتهم شن عمليات إرهابية على المجمعات البريطانية فى مصر لإفساد العلاقات بين مصر وبريطانيا.

وضم الكتاب صور المنشآت البريطانية وكيفية وضع المتفجرات وشرح دقيق عن عمليات التجسس وصور لضحايا الإرهاب الإسرائيلى وصور لمواقع وضعت بها قنابل لكن تم إبطالها قبل الإنفجار,وأسماء وصور وإعترافات الجواسيس للمخابرات المصرية بعد القبض عليهم و محاكمتهم فى مصر.

وقالت الصحيفة العبرية أن هذا الكتاب الغامض يشرح الأحداث من وجهة النظر المصرية وسيتم بيعه فى مزاد علنى فى القدس يبدأ من يوم 24يناير القادم وحتى نهاية الشهر,وسيبدأ المزاد بيع الكتاب بمائتين دولار ,وسيسعى لإقتناؤه هواة جمع الكتب النادرة.